:
old:


كانت تعيش امراة مع ابنها الصغير


وكانت متدينه جدا وطيبة القلب وتحب الخير


رغم امتلاكها لعين واحده وهنا بدات الامها


كانت تعد الطعام وتذهب به الى مدرسة ابنها الصغير لتوزعه على المعلمين والطلاب


لتكسب الاجر من الله تعالى وهناك قال احد الطلاب لابنها**يـــع ما هذ ا هل تمتلك امك


عين واحده فقط**وهنا تاثر الابن كثيرا وعاد اللى المنزل وقال لامه لا تاتي مره ثانيه الى مدرستي


فانتي مصدر عار علي وتجعليني اخجل بك .... وهذا القول جعل الام تذرف الدموع الكثيره لحزنها الشديد


بسبب قول الابن الجارح لها


وهكذا مرت الايام و هي تجمع لابنها المال لتبعثه اللى احدى الدول الغربيه ليدرس


افضل تدريس ولتفتخربه


ومرة السنين وفعلا سافر ابنها وغاب عنها 12 دون ان تعرف عنه اخبار او اي شيء


فبدات تجمع المال من جديد لتسيطيع السفر الى البلاد التي بها ابنها الوحيد


للاطمئنان عليه ولدرجة انها كانت تمنع نفسها من الطعام لتوفر المال ليمكنها من


السفر00 وعندما جمعت المبلغ المطلوب سافرت وبصعوبه حتى عثرت على منزل ابنها


وعندما قرعت الباب فتح لها طفل صغير وقال** ابي هناك امراه مخيفة الشكل تريد ان


تراك .. فعلم الوالد انها امه


وعندما خرج لها وضمته بين ذراعيها وقالت له(ابني حبيبي كم اشتقت اليك والى سماع


صوتك) فابعدها عنه بقسوه وقال لها )ما الذي جاء بك الي هنا بقد ارعبتي زوجتي


وابنائي)
...فقالت له (الم تخبرهم عني)فاجابهاطبعا لا


وجعلها تذهب مكسورة الخاطر من عنده وعندما دخل منزله قالت له زوجته من تلك


المراه فاجاب انها (شحاده
0000000000000000000000000000






وهكذا عادت الام مكسورة الخاطر اللى بلادها


وبعد عدة ايام وصلت الى ابنبها دعوة لزيارتها بسبب شدة مرضها


ولكنه اجاب الدعوة بعد فوات الاوان فعندما ذهب الى هناك


التقى باحد من اهالي القريه فاخبوه ان امه توفت ز0ولكنه للاسف لم يذرف ولا


دمعه عليها


ولكنه زار المنزل الذي كانت امه تعيش به فوجد رسالةمكتوب بها




>
>
>
>




ابني الغالي


اعتذر لاني كنت مصدر عار بالنسبة لك


ولكن ساخبرك بسر اخفيته عنك طيلت حيياتي


انه في يوم من الايام عندما كنت صغيرا تعرضت لحادث وفقدت به عينك


وفديتك ان بعيني ولهذا السبب انا امتلك عين واحد وانت اثنين لان احد عينيك انت


هي عيني المفقوده