ماكنت لانتظر
لولا ان انتظارك يشبه
ترقب الفجر بعد ليلة ظلماء
=
ماكنت لانتظر
لولا انى احلم باللقاء
=
لانك احساس اااخر
ولانى من غيرك ضائع
يدعى الاهتداء
=
مازلت انتظرك
بقلب متسع كصحراء
قاس احيانا كصحراء
=
لكنه يتغير لو اتاه الغيث
بنظرة فى عينيك
يصبح واحة خضراء
=
انتظرك
كانى انتظر الهلال
حتى ارتب تقويمى
حتى اعيد تقييمى
=
اريد ان اسمع صوتك
متى تنادينى
كى البى النداء
=
وانتقل من قبور الموتى
الى مدينة الاحياء

وما كنت لانتظر
لولا انى عرفتك
وعرفت ان الدنيا نصفان
نصف انت فيه وفيه راحتى
واااخر بدونك يعنى الشقاء
=
ابحث عن مكانك
اسعى للبقاء
=
وما كنت لانتظر
لولا انى
انتظر الامل
مختنق انا بدونك
ابحث عن الهواء
=
اريد ان اصرخ كى تسمعنى
اريد ان اعتذر دون ان اخطىء
ويمنعنى الكبرياء.

انى احترق فى انتظارك
وسابقى حتى اصبح رماد.
مثل كل الاشياء
=
ويبقى فارق لن تنساه
=
ان من رماد جسدى
سيصنعون كحل لعيون الضعفاء
لعيون كل من افتقد الكبرياء
=
لا تطيل غيابك
هذا رجاء

=
لن اصرخ مثل من سبقونى
فى عشقك
واستجدى منك عطاء
=

سابقى طول الوقت مبتسما
منتصبا مثل الاشجار
احترق فى انتظارك و
انظر للسماء
==
قد تسقط مطرا يطفىء الحريق
او تشرق مع الشمس
او تطل
مع القمر
وتنادينى
ذات مساء
!!!!!!!!!!!!

_____________

منقول