جلست بينهن فى الحلقة

وهن حولي كاللؤلؤ والمرجان

وجوههن نضرة خاشعة للرحمن

ثغورهن باسمة تلهج بذكرالله

يا صحبة تعطر بها الطريق

يا رفقة اتزود منهن ليوم الدين

أنتن خاصة الله فى الارضى

جنة الدينا انتن ورودها

وشذى عطركن فواح

التقينا بغير موعد

وكان فى الله اللقاء

واليوم نقترق وليس بيننا

موعد غير أنى سأبقى

بالدعاء بظهر الغيب وفية

ادعوا الله أنى التقى بكن

فى جنة الرحمن