بسم الله الرحمن الرحيم
وبعد غياب طويل عند كل حبايبى النجعاوية جاى النهارده بخبر انا عن نفسى فرحان بيه وعايزكم تشاركونى الفرحة دى

واحد من أعز أعز أصدقائى جالى المكتب وطلب منى طلب غريب
عارفين ايه ؟
طلب منى انه حيتقدم لسكرتيرة المكتب وهى الانسة أروى وعلى فكرة دى غالية عليا اوى وزى اختى الصغيرة بعزها وبخاف عليها
ومحمد ده اكتر من اخ المهم ربنا كرمهم وامبارح كانت خطوبتهم

وكنت كتبتلهم كم بيت شعر على ورقة بردى وعملتها برواز وقدمتهالهم مع هدية الخطوبة بتاعتهم

وطلبو منى انى انزلها على موقع او منتدى شعر وطبعا مفيش احلى من النجعاوية انزلها واخد رايهم فيها





القصيدة بتقول وهى بعنوان .......... اروى ........

إنها لنهر يروى الظمأى
من الحب والنشوى
كتب على جدار قلب لها
إسم محبوب محمدا فما اهنى
بكى يا أروى
أنتى النهر العذب فى دنياه
وهو شريان بلا جذر ولا مدا
يمنحوا للكون أسمى حبا
تاج فوق رأسيهما يا عزهما
كل من يعرفهما حقا
فليدعوا لها الرب
أن يدوم بينهما وئامهما والحب
أنتى يا أروى
أروى بنات الكون قلبا
سقاء للحب يروى قلب حبيبها
ماذا أقول فيكى
وماذ عسى الحبر يأن يمدا
والله ولو ألف مثلى عرفوا لكى قدرا
ما وفوا من الكتابة من نهركى جزئا
فأنتى النهر وعجبا لنهر أنتى منه أروى
محمدا
حبيب متوج
بأغلى بنات الكون وحبها
فوق رأسه عزا وفخرا
أقسم بالله أنه يهوى
وهواه يروى من قلب أروى
أدام لله بينكما حبا
وجمع بينكمنا فى قربا
ووفاكما حقا وحقا
اما أنا فمكتوب عليا الفراق
وأن أعيش دوما على الذكرى


اخوكم .. م. امير الاقصــــــــــــرى