السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحبائى فى الله جزاكم الله خير الجزاء لمروركم الكريم
من الصلوات التى تشرع الجماعة :

صلاة الكسوف والخسوف :

إذا إجتمعت الكلمتان : فالكسوف للشمس /// والخسوف للقمر
وإذا أنفردتا فهما بمعنى واحد وهو إنحجاب ضوء أحد النيرين _ الشمس أو القمر بسبب غير معتاد
قال رسول الله (( إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله لا ينكسفان لموت أحد ولا لحياته وإنما يخوف الله بهما عباده ))
وقال ((إذا رأيتم ذلك فصلوا ))البخارى 1058 ومسلم911
وهذه الصلاة واجبة لأن المقصود من الكسوف : تخويف الله لعبادة فكيف يخوفهم ثم لا يخافون ولا يصلون ؟؟
فأقل ما يقال هنا أنها فرض كفاية والأفضل أن تصلى فى الجوامع والمساجد وتصلح فى البيوت


كيفية صلاتها:

ركعتين يقرأ فى الأولى الفاتحة وسورة طويلة نحو سورة البقرة وقد صلى حتى كاد بعض الصحابة يسقط مغشياً عليه من طول القيام ثم يركع طويلاً بقدر الإقامة ثم يرفع قائلاً : سمع الله لمن حمده ربنا ولك الحمد
ثم يقرأ الفاتحة وسوره طويلة أقصر من الأولى لكن ليس بكثير ثم يركع فيطيل أكثر ولكن ليس بكثير ثم يرفع ويسمع ويحمده يطيل القيام ثم يسجد سجدتين طويلتين بقدر الركوع ويطيل الجلوس بينهما ثم يصلى الركعة الثانيه مثل الأولى لكن أكثر بقليل ثم يتشهد ويسلم ويسن لها خطبه واحدة بعدها فالنبى قام فحمد الله وأثنى عليه

ثم قال : (( أما بعد ثم أوعظ الناس ))البخارىومسلم

هذه أفضل الهيئات ويجوز أن يزيد فى عدد الركعات لما ورد عن على رضى الله عنه
وما بعد الركوع الأول فهو سنةفلو جاء أحدهم متأخر بعد الركوع الأول وأدرك الركوع الثانى فاتته الركعة لأنها صلاة
والأرجح أنها لا تختص بالكسوف فقط بل لكل آية تخويف كالزلازل والبراكين وغيرها مما سببه هو التخويف