دراسة أميركية تؤكد أن الذين يشعرون بالاكتئاب كثيرا هم من المدخنين أو الذين لا يمارسون الرياضة
نيويورك - كشفت دراسة عن البالغين الأمريكيين أن أولئك الذين يشعرون بالاكتئاب أياما أكثر هم على الأرجح من الذين يدخنون أو لا يمارسون الرياضة. أجرى الدراسة التي تنشر الخميس في مجلة هيلث آند كواليتي أوف لايف آوتكمز باحثون من مراكز مكافحة الامراض والوقاية منها

وكشفت الباحثة روزماري كوباو في تحليل لدراسة أجريت سنويا في الفترة ما بين عامي 1995 و2000 وشملت بالغين في 38 ولاية أمريكية سئلوا عن عدد الايام التي شعروا فيها بالاكتئاب في الشهر السابق على مقابلتهم أن البالغين في الولايات المتحدة يشعرون بالحزن والاكتئاب ثلاثة أيام في الشهر في المتوسط

وكان متوسط الشعور بالاكتئاب عند من يمارسون الرياضة أقل ممن لا يمارسونها بمقدار 1.3 يوم. وكان عند غير المدخنين أقل منه عند من يدخنون في اليوم أكثر من علبة سجائر بمقدار 2.4 يوم أقل

وتوصلت الدراسة أيضا إلى أن النساء يعانين من الاكتئاب بمعدل 3.5 يوم مقابل 2.4 يوم عند الرجال

أما الناس الذين يقولون إنهم غير قادرين على العمل يواجهون أيام كآبة أكثر تصل إلى نحو 10 أيام. أما أفراد الدراسة الاكثر تعليما فيشعرون بالحزن أياما أقل تصل إلى حوالي يومين مقابل خمسة أيام بالنسبة لخريجي المدارس الثانوية فقط

فحص الباحثون 166 ألفا من إجابات من شملتهم الدراسة.

نقلا عن منتدى حوارات
فرحانة فيكو يا مدخنين