قررت لجنة تنسيق الاضراب بالجامعات أمس تشكيل لجنة جديدة من أعضاء هيئة التدريس للتفاوض مع وزير التعليم العالي للتوصل لحلول لإنهاء أزمة تحسين الاجور. أكد الدكتور يحيي القزاز عضو لجنة التنسيق ان اللجنة الجديدة تعد بديلاً للجان التي شكلها وزير التعليم والتي شارك فيها رؤساء نوادي التدريس بالجامعات لمناقشة أزمة الاجور ووضع حلول لها.

وأكد »القزاز« توقف المفاوضات مع الدكتور هلال من جانب رؤساء النوادي مشيراً الي أن من يتفاوض مع الوزير لا يمثل أساتذة الجامعات لان ولاء رؤساء الاندية للحكومة أكثر من أساتذة الجامعة. وانتقد »القزاز« مشروع قانون تنظيم الجامعات المعروض علي مجلس الشعب انه مخيب للآمال. وأكد »القزاز« انه تم ارسال تليغرافات وبرقيات للدكتور فتحي سرور رئيس مجلس الشعب من جانب أساتذة الجامعة لمنع اقرار هذا القانون باعتباره أستاذاً جامعياً وهدد يحيي القزاز بتنظيم اضراب مفتوح من أساتذة الجامعات قد يصل لحد الغاء الامتحانات اذا لم يتم الاستجابة لمطالب أعضاء هيئات التدريس. أكد الدكتور مغاوري دياب رئيس نادي هيئة التدريس بجامعة المنوفية فشل اقناع وزير التعليم العالي في عمل جدول مرتبات للاساتذة. كما يطالب أساتذة الاضراب مشيراً الي أن مجريات التفاوض مع الوزير لن تخرج عن زيادة المرتبات من خلال الحوافز والمكافآت. وأضاف الدكتور دياب ان عمل جدول للمرتبات مطلب شرعي إلا انه غير منطقي ولا يتوافق مع الظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد الآن.
يا سلام لو دى حقيقة
ونعدى السنة كدا من غير امتحنات
يااااااااااااااااااااااا ريييييييييييييييييييييت دانا هعمل عمايييييييييييييييييييييي ل