الوجه الاخر لزياده العلاوات هو زياده سعر السولار والبنزين وهذا كان بقرار من الرئيس محمد حسني مبارك
طبعا كلنا عارفين المدى الكبير لهذا الخبر ايه:
ان تذاكر المواصلات والاوتوبيس تغلي ولا الميكروباص مهيصدق ويغلي الضعف ولا ياسلام بقي علي التاكسيات شوفوا بقي لما تحبوا تركبوا تاكسي عشان تروحوا في حته هتدفعوا كام
عموما توقعوا غلاء اي شئ الا احنا
وشكرا لحسن قراءتكم
واتمنى توقف الغلاء لحد هنا بقي