حتي لا يتألم الطفل خلال بعض الإجراءات الطبية ، أكدت دراسة كندية أن حضن الأم للرضيع الذي يولد قبل أوانه يخفف تماماً من هذه الآلام .

وكانت سيليست جونستون من جامعة ماكجيل في مونتريال وزملاؤها قد أظهروا أن اتصال البشرة المباشر الذي يعرف بـ«عناية الأم الكانجرو» يساعد الرضع الذين ولدوا بين الأسبوعين الـ32 و36 من الحمل، ويخفف آلامهم ، ومن المعروف أن الرضع المولودين بين الأسبوعين 28 و31 من الحمل لا يطورون في جسمهم ما يكفي من استراتيجيات الراحة ، حسب ما ورد بجريدة " القبس ".

وقام الباحثون بتجربة عشوائية لمعرفة ما إذا كان الرضع يتحركون عند محاولة سحب الدم من خلال جرح كاحل القدم.

وطلب فريق البحث من بعض الأمهات حمل أطفالهن لمدة 15 دقيقة قبل جرح الكاحل وخلاله وحاولوا دراسة تعابير وجه الرضيع وخفقات قلبه ومستويات الأوكسجين في جسمه.

وظهر في الدراسة التي نشرت في مجلة «بي إم سي» لطب الأطفال أن الرضع الذين حملتهم أمهاتهم يتوقفون عن الشعور بالألم بعد دقيقتين في حين أن الآخرين يعانون لفترة أطول بـ3 مرات.

وفي النهاية ، ذكر الباحثون أن هذا التأخير يعد مهماً لصحة الطفل المولود قبل أوانه.

فهل لنا ان نحتضن اطفالنا ولا نبخل عليهم

م
ن
ق
و
ل