--------------------------------------------------------------------------------

الحروق الكيميائية

خصائصها .. أسبابها .. و طرق علاجها

الحروق الكيميائية هي نوع من الحروق التي تصيب جلد الإنسان و تسبب الآلام الشديدة لمناطق الجلد المختلفة مما قد يسبب عاهة مستديمة للجسم.

لقد أجريت العديد من الدراسات و الإحصائيات العلمية حول حالات الحروق في الولايات المتحدة فوجد أن الحروق الكيميائية تمثل ما يقارب 14% من الحالات التي تدخل المستشفى سنويا ..
، و هناك أنواع عديدة من المواد الكيميائية بنوعيها المواد الحمضية والقلوية ، التي تسبب الحروق و تتواجد بشكل كبير في العديد من المنازل و المعاهد الدراسية و تدخل في تركيب العديد من الصناعات في الدول العربية ..

خصائصها :

تختلف الحروق الكيميائية عن الأنواع الأخرى من الحروق كالحروق النارية و الكهربائية في عدة خصائص :
1. يرجع سبب حدوث الحروق الكيميائية إلى ملامسة جلد الإنسان لمادة كيميائية قوية التركيز بأنواعها المتعددة حمضية أو قلوية ..
2. يحصل تفاعل مستمر بين المادة الكيميائية المسكوبة على الجلد و خلايا جلد الإنسان مما ينتج عنه تفاعل كيميائي حراري يزيد من إصابة الجلد و يزيد من تسرب المادة الكيميائية إلى طبقات الجلد السفلية ، و يؤدي هذا إلى تغلغل المادة أكثر داخل جسم الإنسان ..
3. يختلف تأثير المادة الكيميائية على جلد الإنسان باختلاف طبيعتها و تركيزها فكلما كان تركيز المادة قويا زادت درجة الإصابة ، و المادة الحمضية تؤدي إلى تليف خلايا جلد الإنسان بوساطة عملية التليف النسيجي اللين و التي تسبب تدمير خلايا الجسم إلى درجة الميعان ..

أسبابها :
المواد الكيميائية بنوعيها الحمضية و القاعدية ( القلوية ) التي تسبب الحروق و تتواجد بشكل كبير في المدارس و الكليات العملية و تدخل في تركيب العديد من الصناعات و يرجع السبب الرئيسي للإصابة بالحروق الكيميائية إلى عدم المعرفة أو الدراية الكاملة للعاملين في هذا المجال بخصائصها و خطورتها إن أسيء استخدامها ، و كذلك عدم الدراية الكافية و المعرفة العلمية لطرق وعلاج هذه الحروق و إجراء الإسعافات الأولية بشكل صحيح وسريع ..
وهناك أربعة أنواع من المواد الكيميائية التي تسبب الحروق الكيميائية :

المواد الحمضية acidic materials

1. حمض الهيدروكلوريك أو كلوريد الهيدروجين HCL
يسبب احمرار الجلد في أغلب الأوقات و لكن إن زاد تركيزه قد يجعل الجلد أسود ، و هذا الحمض يستخدم في صناعات مشتقات البترول ..

2. حمض الكبريتيك H2SO4
حمض قوي يسبب حدوث حرق عميق من الدرجة الثانية أو الثالثة في أغلب الأوقات ..

3. حمض الهيدروفلوريك HF
من أقوى الأحماض الموجودة و يدخل في صناعات عديدة و يسبب حرقا عميقا من الدرجة الثالثة بمجرد لمسه للجلد مما يسبب آلام شديدة للمصاب و يتطلب استخدام بعض المواد المضادة لهذه المادة حين حدوث الإصابة كمادة الكالسيوم aC
4. حمض النيتريك HNO3
ويدخل في صناعة الحديد و يتسبب في حدوث حروق سطحية للجلد مغطاة بمادة خضراء تميل إلى السوداء ...

المواد القاعدية ...
1. مادة الأمونيا NH4OH
من أكثر المواد استعمالا في صناعات مشتقات البترول و هي مادة سامة جدا حين تستنشق بشكل كبير ، و قد تؤدي إلى الموت اختناقا ...

2. مادة الاسمنت
يدخل في البناء بشكل كبير و حين يكون رطبا وحارا يتسبب في حدوث حرقا و يستلزم إزالة المادة فورا

المواد الكيميائية العضوية Organicsubstance
1. مادة الفينول : C6H5OH
يدخل في صناعة المنظفات و يتسرب إلى داخل الجسم بشكل سريع ما يؤدي إلى حدوث تسمم بوظائف الكلى و الكبد ..
2. البنزين C6H6 ومشتقات البترول
يسب حروقا من الدرجة الثانية والأولى و عادة ما تلتئم خلال أسابيع معدودة دون تدخل جراحي ..

المواد غير العضوية Inorganicsubstance

1. الفوسفور P
يدخل في الصناعات الحربية و يسبب حروقا عميقة صفراء اللون و يلزم إجراء عملية لإزالة جلد المحترقين و نحتاج إلى استخدام مادة مضادة كورق السلوفان مثلا ..

طرق العلاج :

تتم معالجة المصاب بحروق كيميائية على عدة مراحل :

الإسعافات الأولية :

1.حين يصاب الجلد بمادة كيميائية معروفة أو مجهولة يقوم المصاب أو المسعف باتخاذ الاجراءات التالية :
خلع الملابس عن المنطقة المصابة لاحتوائها على المادة الكيميائية ..
2. استخدام قطعة قماش نظيفة للمس المصاب و إبعاده عن المنطقة التي تسربت إليها المادة الكيميائية ..
3. سكب الماء على المنطقة المصابة بشكل كبير و مستمر و هذا يقلل من تركيز المادة و يقلل من قوتها و فاعليتها ( حتى لو كانت العين يتم فتح العين تماما وعدم غلقها تحت الماء ) ..
4. فحص الجلد المصاب إذا وجد به بعض البودرة كالفسفور مثلا يجب استخدام فرشة لإبعادها عن الجلد و لا يجب حك الجلد إطلاقا لأن ذلك يزيد من الإصابة ..
5. نقل المصاب إلى أقرب مركز طبي مختص لعلاج الحروق ...

بقلم / د. ياسمين الحمود