(تحاسبني على جرح ٍ نزف .. وانت أسـاس الجرح يالخلّ العنيد)
(لا تلـوم القلـب لا مـنّـه وقـف .. من سبتكـ الهـمّ كـل مالــهـ يزيـد)


كلنا فـي هالدنيا وكل يوم ننجرح جروح تنوسم على أرواحنا ويبــان ألمه حتى على ملامحنـــا ..
وساعات نجرح ناس نحبهم بدون قصد ..
وهالشي بالنسبهـ لي المه أكبر من الم جرح تسببهـ أحد لي ..
في مواقف نتعرض لها .. ننصدم منها .. تخلينا نوقف فـي اماكنا مذهولــين ..
مانعرف كيف نتصرف تجاهـ خسارهـ كبيرهـ و جرح عميـــق مثل هذا ..!


"بعد المحبه , علامك مانت طايقني ؟ 0"

[جرح ٍ نزف ]

يوم تهجرصديقــكـ ...حبيبـكـ
و تشوفه قدامكـ و ولا كأنكـ عشت معــاهـ عشرة عمر
لانّك تحسبـه غلط فـي حقكـ
ويجي يـوم الوداع .. اليـوم اللي تعرف انكــ ماراح تشوفهـ مرهـ ثانيهـ ..
و يحظنكـ بحرارهـ .. و دموعهــ تنزل على أكتــافكـ
و بهاللحظهـ يوضح لك كل شـي .. و تعرف انكـ
[ظلمتهـ] ..!
هٌنا بينزف جرحكـ.

"بـدري حبيبي...تــوكــ تذكرتـ..!!"

[جرح ٍ نزف ]

يوم تحب
ما تعترف لحبيبكـ بشعوركـ تجاههـ
و يوم تعترف لهـ .. يكون قد فات الأوان
يقولكـ : ليش ما قلتي لي من قبل .. أنا بعد كنت أحبكـ
بس خفت اعترف لكــ و تفهمني غلط ..
بس أنا الحيــن
خلاص [خطبت] ..!
هٌـنا ينزف جرحكــ

"على الله يـازمــن أخذت ومــاسألت بيوم؟.."

[جرح ٍ نزف ]

يوم تشوف واحد
[كبير بالعمر]
في قمّة النشـاط
تفرح لـهــ الفرح كلّـهـ ..
و تشوفهــ اليـوم الثاني [يحتضر]
قدام عيونكـ ..!

هٌنا ينزف جرحكــ .

"أعيــش بدنيتـي وأهـنا مثل باقي البشر ســالي."

[جرح ٍ نزف ]

يوم يموت فيكــ الاحساس
و تخــلص الــ دمـوع من عيونكــ..
و ما تهتم لأي أحد قدامكـ ..
و تكتشف بعدين انكـ تسببت
[ العذاب] ..!
لواحد جاي يشكيلكــ همّـهـ
و انت ابـد ما حسيت فيـهـ ..!
هٌـنا ينزف جرحكـ.

"بس بصراحه , من الآخر وصدقني
صدمتني واستراحت . هقوة الهاقي."

[جرح ٍ نزف ]


لما تحب شخص...وتعتقد أنهـ ملكــكــ أنت بس....
وتنصدم بعدهــا يجي واحد يقولكـ هو[ يحبني انا]..!
وتبي تصــارح ماتقدر تخــاف تجــرحــهـ..
هٌنا بينزف جــرحكـ.

"ليت دموع عيني دواء منها أسقيــكــ"

[جرح ٍ نزف ]

لمــاتشــوفهـ عزيز على قلبكـ
يمــوت قدامكــ يموت كل ثــانيهـ...
وأنت مانت قادر تسوي شيء يخفف [ ألمــهـ ]..!
غير الدعاء لهــ
هٌنـا بينزف جــرحكــ.
جروحٍ كثيرهـ تنزف

و مـا نقــدر نعـالج هــ الجرح مهمـا صـار..
وانا جرحي نزف في كل انواعه وسال دمي على صدري وديان...