محطة راديو وتليفزيون عواطليه ... 3.R.T

إبقوا معنا


أيها السادة نشرة السادسه أو التاسعه زى ما تشوف


بداية صدامية بين طلاب الإخوان ومسؤولي الجامعات المصرية





المنقبات حرمن من السكن بالمدن الجامعية المصرية



حمل الشهر الأول من العام الدراسي الجديد بالجامعات المصرية ريح الصدام بين طلاب الإخوان -الذين دشنوا حملات للمطالبة بإطلاق حرية العمل الطلابي- وإدارات الجامعات والأجهزة الأمنية.

ففي حين احتدم الجدل في جامعة حلوان حول قرار رئيس الجامعة طرد المنقبات من المدينة الجامعية، شهدت جامعات الأزهر وعين شمس وبني سويف تظاهرات واعتصامات من طلاب الإخوان المسلمين، مطالبين بوقف التدخل الأمني في الجامعة ومحتجين على ما وصفوه باعتداءات الأمن على الطلاب، واستبعادهم من المدينة الجامعية بسبب موقفهم السياسي.

اتساع الأزمة
وجاء قرار رئيس جامعة حلوان الدكتور عبد الحي عبيد بحرمان المنقبات من السكن بالمدينة الجامعية ما لم ينزعن النقاب، بمثابة إشعال فتيل عدة تظاهرات وفعاليات طلابية داخل الجامعة، شارك فيها أساتذة من حركة 9 مارس لاستقلال الجامعات.

وزاد من حدة الأزمة تأييد وزير التعليم العالي الدكتور هاني هلال لهذا القرار، وهو التأييد الذي قوبل باستنكار عدد من المنظمات الحقوقية مثل مركز سواسية، ومركز هشام مبارك للقانون.

من جهته قال أمين الاتحاد الحر بجامعة حلوان عبد العزيز مجاهد للجزيرة نت "لدينا على الأقل 30 طالبة متضررة من القرار بالإضافة إلى 15 تم فصلهن بالفعل، ونقوم الآن بجمع توكيلات منهن، لرفع قضايا أمام المحاكم".

أما الدكتور بجامعة حلوان وعضو حركة 9 مارس لاستقلال الجامعات يحيى القزاز فأعرب عن تضامن الحركة الكامل مع الطالبات التي تم طردهن، "في إطار الحريات العامة وليس من بعد ديني".

وأضاف منفعلا "ميزانية الجامعة تأتي من دافعي الضرائب وأموال الشعب، وليس من حق إدارة الجامعة أن تمنع الطلاب حقهم في السكن الجامعي



إنتهت أخبارنا لهذا المساء

ليلتكم عسل