جميعنا نتعرض لمواقف تجبر دموعنا على السقوط تواجهنا بعض الصعوبات فنجد
دموعنا تشق طريقها .


البعض منا لا يريد أن يرى الغرباء دموعه لأي سبب كان والبعض منا يريد أناس
معينين والبعض لايريد أن يرى دموعه أحد مهما كان قريبا له ....


ولكن أنتم من تختارون ؟؟


أمك
المنبع المتدفق من الحنان الصادق المعطاء الذي لا يعرف التزيف أو الخداع
.....
أمك ستمسح دمعتك كما كانت تمسحها حينما كنت صغيرا حينما تشكو لها وتبكي.
ستحضنك فأنت في نظرها مهما كبرت طفلا بحاجة لرعايتها.....



أباك
سيمسح دمعتك بكل حب .وسيمسك بيدك ويسمعك كلمات لم تسمعها من أحدغيره
سيتردد
صداها في ذاكرتك وسيعطيك الأمل بالحياة في بضع نصائح يوجهها لك......



أختك
ما أروع حنان الأخت .ما أروعالأخت حين تمسح كفوفها على وجنتي أختها أوأخيها
فحنان الأخت دائما أشبه ما يكون بحنان الأم...........



أخاك
حينما يستطيع الأخ أن يمسح دموع أخته أوأخيه فان ذلك أروع وأنبل وأعظم
احساس
فالأخ يشعر بحنان رفيقه وصديقه الصدوق والأخت تشعر بعطف سندها وعضدها
........
فما أجمله من احساس............



المحب
يشاركك امالك وأحزانك كما يشاركك أفراحك. سيضع كفيه تحت عينيك ليتلقى
دموعك دمعة وسيحتضنها ولن يسمح لها بالسقوط على الأرض لأنها تكون غالية
عليه ..سيمسح دموعك بالتأكيد ولن يسمح لأي كائن باراقة دموعك مرة
أخرى ..فهي بالنسبة له قطرات من دم... .



الصديق
كما يقال الصديق وقت الضيق
صديقك سيمسح دموعك وسيشاركك أحزانك وسيسدي لك النصح وسيغرقك بوفاء ه
حينما يكون
صديقا صدوقا ...ستكون يديه قادرة على مسح دموعك ..............


اي من هؤلاء ستختار ليمسح دمعتك ؟؟؟؟ ولماذا؟


عاوزة تفاعل فالموضوع دة