تعتبر مباراة ارسنال وبارتاك موسكو الروسي في لندن عام 1945 من اغرب المباريات في تاريخ اللعبة ..

يومها غطى الملعب ضباب كثيف جعل الرؤية شبه منعدمة

ولكن الحكم رفض ايقاف المباراة بحجة ان احد الفريقين جاء من روسيا خصيصاً للعب ،

ومن هنا بدأت الطرف مواقف حدثت على ملعب كرة قدم في مباراة واحدة ...

أولها ان احد لاعبي ارسنال قد طرد من الملعب بسبب مشاجرته

ولكنه عاد للعب دون ان يميزه الحكم بسبب الضباب الكثيف !.


.. الفريق الروسي اجرى تبديلاً لاحد لاعبيه

ولكن اللاعب المبدل لم يخرج من الملعب

واستمر في اللعب دون ان يعرف الحكم ذلك بسبب انعدام الرؤية!...


اصبح الفريق الروسي يلعب بـ15 لاعباً دون ان يشعر احد!..

. المشكلة الحقيقية وقعت عندما انطلق حارس الارسنال للتصدي لأحد الكرات

فأصطدم بالقائم واغمي عليه

لينزل احد المشجعين ويحل محله!...




إنها حقاً الساحرة المستديرة....



منقول