قال تعالى : { إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيراً وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً } [ الأحزاب:35] .

ذكر الله تعالى هو الحصن من المعاصي والزلل ، وهو المحرك للتقرب إلى الله تعالى بمزيد قربات وطاعات ، يحث على الصبر ، ويزرع الخشوع ، وينمي الصدق ، ويجعل المؤمن قانتاً لله حنيفاً ، رجاء مغفرة من الله وأجر عظيم .

وسأل صحابي النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله ، إن شرائع الإسلام قد كثرت علي فأخبرني بشيء أتشبث به ، قال: ( لا يزال لسانك رطباً بذكر الله ) الترمذي.

فعلى كل مسلم ان يحدد أوقات الذكر الصحيحه ويلتزم بها يوميا ومثال على ذلك
اذكار الصباح وأفضل طريقه للمداومه عليها هى ذكرها بعد صلاه الفجر مباشرة
وأذكار المساء بعد صلاه العصر مباشرة

كما ينصح بالمحافظه على باقى الاذكار كلا حسب فعله مثال الذكر الخاص بارتداء الملابس
أو بالخروج من المنزل أو ختم الصلاه ......................... (ص)


وجزاكم الله خيرا