لااله الا الله عدد ماكان وعدد ماسيكون وعدد حركات السكون

ياابن أدم أتدرى ماذا يقول لك ملك الموت وانت نائم على خشبة الغسل ؟

ينادى عليك ويقول ياابن أدم أين سمعكما أصمك ،أين بصرك ماأعماك ،أين لسانك ما أخرصك ،أين ريحك الطيب ماغيرك ،أين مالك ماأفقرك

،فاذا وضعت فى القبر نادى عليك الملك ياابن أدم جمعت الدنيا أم الدنيا جمعتك ،ياابن أدم استعددت للموت أم المنية عاجلتك
، ياابن أدم خرجت من التراب وعدت الى التراب ،خرجت من التراب بلا ذنب وعدت الى التراب كلك ذنوب
،فاذا ماانفض الناس عنك وأقبل الليل لتقضى أول ليلة صبحها القيامة ،ليلة لايؤذن فيه الفجر ،لم يقل المؤذن يومها (حى على الصلاة ).انتهت الصلاة ،انتهت العبادات ،ان الذى سيؤذن فجرها هو
اسرافيل ،أيتها العظام النخرة ،ايتها اللحوم المتناثرة قومى لفصل القضاء بين يدى الله رب العالمين ،ان الله سبحانه يقول ((ونفخ فى الصور فجمعناهم جمعا ))،ويقول سبحانه وتعالى ايضا

وحشرناهم فلم نغادر منهم أحدا

،عندما يقبل عليك ليل اول يوم فى قبرك ينادى عليك مالك الملك وملك الملوك يقول لك ياابن أدم رجعوا وتركوك فى التراب دفنوك ولو ظلوا معك ما نفعوك ولم يبقى لك الا أنا الحى الذى لاأموت .،ياابن أدم من تواضع لله رفعه ومن تكبر وضعه الله .،عبدى أطعتنا فقربناك وعصيتنا فأهملناك ولو عدت الينا بعد ذلك قبلناك انى والانس والجن فى نبأعظيم أخلق ويعبد غيرى أرزق ويشكر سواي خيرى الى العباد نازل وشرهم صاعد أتحبب اليهم بنعمى وأنا الغنى عنهم ويتباغضون عنى بالمعاصى وهم أفقر شئ الي من عاد منهم ناديته من قريب ومن بعد منهم ناديته من بعيد أهل الذكر أهل عبادتى أهل شكرى أهل زيادتى أهل طاعتى أهل محبتى لاأقنطهم من رحمتى فان تابوا فأنا حبيبهم فأنى أحب التوابين وأحب المتطهرين وان لم يتوبوا فأنا طبيبهم أبتليهم بالمصائب لأطهرهم من الذنوب والمعاصى الحسنة عندى بعشرة أمثالها وأزيد والسيئة بمثلها وأعفوا أنا أرأف بعبادى من الأم بولدها

سبحانك يا الله أسأل الله لى ولكم بحسن الخاتمة والثبات على الايمان ..أمين