ماذا دهاك؟! ألم تكُ صديقي؟!
لماذا تركتني؟
أعرف أني هجرتك طويلاً......
ولكني الآن أدركت قيمتك عندي.....
عندما تزاحمت مشاعري داخل قلبي...
عندما تصارت أفكاري بعقلي...
عندما تضاربت شجوني في صدري...
لم أجد غيرك لتنقذني؛
من أشكو به همي سواك؟
ومن أعبر به عن حزني وغضبي إلاك؟
ومن أخبر به عن فرحتي وسعادتي حين تزورني البهجة لثوانِ وتمضي؟
أين شعري؟!... أين أفكاري؟!... وأين خواطري؟!
هل تخليت عني؟!
حتى أنت!!!..
لا يا قلمي، فلتكتب من جديد...
فلنكتب معا عن الحياة والموت....
عن الكلام... عن الصمت...
عن الروح... عن القلب...
عن السلام والحب.....
فلتنظر بداخلي، ولتدعني أفجر أحاسيسي بك...
هيا فلنمضي معا من جديد...
فلتعد صديقي....
..فلتكتب يا قلمي..