خسر منتخب مصر الأول لكرة القدم أمام مضيفه مالاوي بهدف قاتل في الدقيقة الأخيرة من المباراة لتتراجع مصر للمركز الثالث في المجموعة الـ12 للمرحلة الثانية من التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم.

وتصدرت مالاوي المجموعة بعد نهاية الدور الأول برصيد 6 نقاط بفارق الأهداف عن الكونغو الديمقراطية ومصر في المركزين الثاني والثالث على الترتيب بنفس الرصيد.

وتلتقي مصر في الجولة الرابعة مع مالاوي بالقاهرة قبل أن تخرج لمواجهة الكونغو الديمقراطية في مباراة مصيرية لا بديل فيها عن الفوز من أجل صدارة المجموعة والتأهل مباشرة للمرحلة النهائية دون الدخول في حسبة أحسن 8 فرق احتلت المركز الثاني.

ولم يقدم بطل إفريقيا الأداء المتوقع منه معظم أحداث اللقاء وحرم حكم المباراة المنتخب المصري من ركلة جزاء نتيجة عرقلة أحمد رؤوف في الدقيقة 19 من الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني انقلب الحال لصالح منتخب مالاوي وسيطر أصحاب الأرض على منطقة وسط الملعب وظهرت خطورة المنتخب المصري على فترات متباعدة، وتعددت الضربات الركنية لمنتخب مالاوي دون أن تشكل خطورة حقيقة على مرمى الحضري.

وقبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء سبقه بوزويا مهاجم مالاوي وأطلق قذيفة صاروخية من داخل منطقة الجزاء عانقت شباك الحضري، لتهدي أصحاب الأرض فوزا غاليا وغير متوقع على بطل إفريقيا وضعهم في صدارة المجموعة