أعلن إتحاد صناع السيارات في اوروبا الجمعة ان مبيعات السيارات الجديدة انخفضت في أوروبا في آيار 2008 بنسبة 7.8% بسبب ارتفاع أسعار الوقود، وسط توقعات بمزيد من التراجع في حزيران

وتراجعت المبيعات في شرق أوروبا التي كانت تعتمد علي ازدهار الطلب في أسواق غرب اوروبا.

وأدت بيانات ايار الي خفض البيانات المجمعة لـ5 أشهر بنسبة 0.7% عن الفترة المقابلة من عام 2007 اذ تضرر الطلب مما وصفه الاتحاد بزيادة "ضخمة" في أسعار الوقود.

غير ان جيان بريمو كواجليانو رئيس مركز دراسات بروموتور أوتو للسيارات لفت الي ان مسألة تراجع المبيعات لا تتعلق بدرجة كبيرة بارتفاع اسعار الوقود بل بتزايد صعوبة الحصول علي قرض لشراء سيارة.




وأضاف انه في حين تحد ارتفاعات أسعار الوقود من قيادة السيارات فان أزمة الائتمان هي ما تحد من شراء السيارات.

وخفض بنك جولدمان ساكس تصنيفه للاستثمار في قطاع السيارات بشكل عام، بما يعكس تباطؤا متقطعا في مبيعات السيارات العالمية مع الأخذ في الاعتبار كذلك زيادات كبيرة في أسعار المواد الأولية وأثر أسعار الصرف الراهنة في تقييم البنك لعام 2009.

وهبط مؤشر داوجونز الامريكي لقطاع السيارات 0.7 % الجمعة مع هبوط سهم بيجو سيتروين 2.4%، وفي غرب أوروبا تراجعت مبيعات السيارات بنسبة 8% بالمئة في مايو و1.5% في خمسة أشهر.

وفي الدول المنضمة حديثا للاتحاد الاوروبي تراجعت المبيعات بنسبة 4.2% في مايو لكنها ارتفعت في الاشهر الخمسة الاولي من العام بنسبة 9.8%.

يذكر، أن ايار شهد كذلك تراجعا في مبيعات السيارات الألمانية الفاخرة تحت ضغوط ضعف السوق الأمريكية وسوقها المحلية فقد تراجعت مبيعات مرسيدس بنز علي مستوى العالم وتباطأ نمو مبيعات "بي.إم.دبليو" و"أودي".

منقول