هـل أنـت مـدمـن كـمـبـيـوتـر و إنـتـرنـت

فـى أحـيـان كـثـيـرة يـصـل الإنـسـان لـمـرحـلـة إدمـان الـكـمـبـيـوتـر و الإنـتـرنـت ، لـدرجـة أنـه يـتـرك أهـلـه ونـاسـه ويـفـضـل الـحـوار مـع الأصـدقـاء الـوهـمـيـيـن عـلـى الـشـبـكـة ، والـطـريـف أن الـغـالـبـيـة الـعـظـمـى تـرفـض الإعـتـراف بـأنـهـا وصـلـت لـمـرحـلـة إدمـان الـكـمـبـيـوتـر و الإنـتـرنـت ، ولـكـن كـمـا نـعـرف جـمـيـعـا أنـه لا يـمـكـن الإحـتـفـاظ بـالأسـرار إلـى الأبـد ، ويـمـكـن تـعـتـبـر نـفـسـك مـدمـنـا عـنـدمـا

تـكـتـشـف فـجـأة أن كـل الـحـروف مـمـسـوحـة عـلـى لـوحـة الـمـفـاتـيـح!

تـخـتـار بـسـهـولـة بـيـن دفـع مـصـاريـف الأولاد فـى الـمـدرسـة ، أو دفـع فـاتـورة إشـتـراك الـتـلـيـفـون ، رغـم أن الأخـتـيـار سـيـكـون مـؤلـمـا للأطـفـال!

تـخـتـارك شـركـة الأنـتـرنـت أفـضـل عـمـيـل لـديـهـا لـلـشـهـر الـخـامـس عـلـى الـتـوالـى!

تـفـشـل فـى تـحـمـيـل بـيـتـزا مـن مـوقـع www.dominos. com!

تـسـمـى أولادك نـيـتـسـكـيـب و إكـسـبـلـورر أمـا الـصـغـيـرة فـتـسـمـيـهـا دوت كـوم!

تـهـنـئ إبـنـك عـلـى نـجـاحـه فـى الإعـداديـة ، وتـجـلـس أمـام الـكـمـبـيـوتـر ثـم تـفـيـق عـلـى صـوت نـفـس الإبـن وهـو يـطـلـب مـنـك فـلـوس الـدرس الـخـصـوصـى الـخـاص بـالـثـانـويـة الـعـامـة!

تـفـشـل فـى الـلـحـاق بـوجـبـة الـغـداء مـع الأسـرة خـمـس مـرات فـى الأسـبـوع لأنـك مـشـغـول بـتـحـمـيـل أحـدث جـيـمـز!

تـنـقـش تـاتـو عـلـى ذراعـك وتـكـتـب عـلـيـه أفـضـل رؤيـة لـهـذا الـجـسـم بـإسـتـخـدام نـيـتـسـكـيـب .. وتـاتـو آخـر عـلـى صـدرك تـكـتـب عـلـيـه إذا كـنـت أقـل مـن 18 عـامـا .. مـن فـضـلـك أدر وجـهـك!

لا تـهـتـم مـطـلـقـا أن يـكـون خـط شـركـة الإنـتـرنـت مـشـغـول ، لأنـك لا تـخـرج مـن عـنـدهـم أصـلا!

تـرفـض الـذهـاب إلـى نـزهـة خـلـويـة لأنـه لا تـوجـد هـنـاك كـهـربـاء ولا تـلـيـفـون!

تـوافـق أخـيـرا عـلـى الـذهـاب لـهـذه الـنـزهـة بـعـد أن تـشـتـرى تـلـيـفـون مـحـمـول و لاب تـوب!

تـقـضـى نـصـف وقـت الـرحـلـة والـكـمـبـيـوتـر عـلـى رجـلـك ، وطـفـلـك فـوق الـشـمـسـيـة!

تـنـحـصـر أحـلام يـقـظـتـك فـى الـحـصـول عـلـى إتـصـال أسـرع 28.8..ISDN.. T3..T1.. أحـمـدك يـارب!

يـكـون حـلـم حـيـاتـك هـو صـفـحـة HTML!

تـرسـب فـى إمـتـحـان الـلـغـة الإنـجـلـيـزيـة لأنـك كـتـبـت كـلـمـة COM بـعـد كـل نـقـطـة فـى ورقـة الإجـابـة!

عـنـدمـا تـقـابـل شـخـصـا جـديـدا تـصـافـحـه وتـنـحـنـى إلـيـه مـقـدمـا نـفـسـك وأنـت تـقـول أحـمـد آت نـت دوت كـوم!

تـخـرج مـن غـرفـتـك وتـكـتـشـف أن والـديـك سـافـرا الإمـارات مـنـذ أسـبـوعـيـن (مـن غـيـر مـاتـاخـد بـالـك)!

تـشـغـل جـهـاز الأنـتـركـوم قـبـل مـغـادرة الـغـرفـة حـتـى تـسـمـع صـوت وصـول الـبـريـد الإلـكـتـرونـى!

تـكـون قـد إنـتـهـيـت مـن زيـارة كـل الـمـواقـع الـمـسـجـلـة فـى يـاهـو وتـكـون فـى مـنـتـصـف مـواقـع لـيـكـوس!

لا تـسـتـطـيـع الإتـصـال بـوالـدتـك ، لأنـهـا لا تـمـتـلـك مـودم!

تـزور صـنـدوق بـريـدك الإلـكـتـرونـى فـيـخـبـرك بـعـدم وجـود رسـائـل جـديـدة ، فـتـزوره مـره ثـانـيـة...!

تـأتـى فـاتـورة الـتـلـيـفـون فـى صـنـدوق يـحـمـلـه شـخـصـان!

تـكـتـب واجـبـك الـمـدرسـى عـلـى شـكـل صـفـحـة HTML وتـعـطـى الـمـدرس عـنـوان الـصـفـحـة!

تـسـتـيـقـظ فـى الـثـالـثـة فـجـراً لـلـذهـاب إلـى الـحـمـام ، وعـنـد عـودتـك لـلـسـريـر تـتـوقـف لـمـعـرفـة إذا كـانـت قـد جـاءتـك رسـائـل إلـكـتـرونـيـة أم لا!

تـقـول لـسـائـق الـتـاكـسـى عـنـوانـى 123 . شـارع . الـتـحـريـر!

تـعـود لـلـمـنـزل وتـبـدأ فـى زيـارة مـوقـع 123 . شارع . الـتـحـريـر!

تـتـرك خـطـيـبـتـك الـتـى عـرفـتـهـا مـن عـلـى الـشـبـكـة وتـتـزوج مـن أخـرى لـديـهـا إتـصـال أسـرع!

تـرفـض أن يـسـتـخـدم أطـفـالـك الـكـمـبـيـوتـر ، لأن لـديـك عـمـل مـهـم فـى حـيـن أنـك عـاطـل أصـلا!

تـضـع زوجـتـك قـاعـدة جـديـدة الـكـمـبـيـوتـر مـا يـنـامـش عـلـى الـسـريـر!

تـكـون خـبـيـرا فـى الـمـواقـع وعـنـاويـن الـصـفـحـات .. لـدرجـة إعـتـبـار مـحـركـات الـبـحـث مـضـيـعـة لـلـوقـت!