إلى أي مدى أنتي قلقة؟

أجيبي بـ: لا، أحياناً، غالباً، دائماً على الأسئلة التالية:
1-هل ترغبين في أن تكوني أقل قلقًا؟
2-هل تنتابك مشاعر من القلق تنبجس فجأة وتتملك تفكيرك وتشغله، وتكون مزعجة كالبعوض؟
3-هل تجدين دائمًا شيئاً تقلقين من أجله ولو كان كل ما حولك جيداً؟
4- هل أخبرك الآخرون بأنك قلقة؟
5-هل تجدين أن قلقك يغطي على قراراتك ؟
6-هل يتركز تذكرك وانتباهك على أوقات عُوملتِ فيها بظلم أو خُدعتِ فيها بشكل غير مقبول، ويبقى تفكيرك منشغلاً في تلك الحالة؟
7-هل ينتابك القلق من انقلاب أصدقائك الأوفياء ضدك؟
8-هل تقلقين على صحتك بطريقة يقول الناس عنها أنها غير مقبولة ؟
9-هل تقلقين كثيراً من أجل المال؟
10-هل تهتمين إلى حد كبير بما يقول الناس أو يعتقدونه عنك؟
11-هل تعانين من تعب جسماني ناتج عن التوتر والضغوط؟
12-هل تميلين إلى الاكتئاب نتيجة توقع حدوث خطر محتمل أكثر مما تتوجهين إلى عمل شيء ما لمواجهته؟
13-هل تجدين نفسك غير قادرة على الاستفادة من الثقة بالذات عندما تكونين قلقة؟
14-هل تشعرين وأنتِ في وسط النجاح وغمرته بالخوف أو ترقب شر ؟
15-عندما تكونين وحيدة هل ينتابك شعور بالخوف ؟
16-هل تشعرين بالكبت والحرمان أو الخجل؟
17-هل تماطلين وتسوفين كثيراً؟
18-هل تربيتِ على الشعور بأنه لا شيء يمكن أن يؤدي إلى ما هو أحسن ؟
19-هل أحلام يقظتك تميل إلى الكآبة؟
20-هل أنتِ وحيدة أكثر مما ترغبين أن تكوني فعلاً؟
21-هل تتجنبين المواجهات والتحديات؟
22-هل تبحثين عما هو سيء أو خطأ في غرفتك فور دخولك إليها؟
23-هل تجدين صعوبة في الثناء على نفسك أو الثقة بها؟
24-هل تعتقدين بأنه لا أحد يفهم (حقيقة ما أنتِ عليه)؟
25-هل تميلين إلى نبذ ما عليه الناس السطحيون من مرح وتفاؤل؟
26-هل تجدين من الصعب عليكِ أن تتخلصي من النقد حتى ولو كنت تعلمين حقيقة أنه غير صحيح؟
27-هل تفشلين في أن تعيشي وفق النماذج التي وضعتها لنفسك؟
28-هل تفقدين نظرتك للأمور بسهولة جاعلة من القلق على أمور بسيطة ثانوية كما لو كانت اهتماماً رئيسياً؟
29-هل لديك أي حالة صحية طبية شخصها الطبيب لها دور في القلق الزائد؟
أعطي لنفسك الدرجات كالآتي:
- درجة (0) للإجابة بـ "لا".
- درجة (1) للإجابة بـ "أحياناً".
- درجة (2) للإجابة بـ "غالباً".
- درجة (3) للإجابة بـ "دائماً".
التقويم:
1- من (0-14): لا تعانين من قلق زائد.
2-من (15-43): أنتِ في منطقة الخطر المحتمل أو الممكن، فربما تتولد لديكِ اتجاهات نحو القلق.
3- من (43-87): أنت في منطقة الخطر الواقع من القلق الزائد، وعليك باستشارة اختصاصي، فإن هذا القلق المفرط لديك غير جيد للصحة أو المشاعر أو الروح، وقد يعوق حياتك أو العلم وخاصة عندما تكونين وحدك وفي مواجهتك مع ذاتك.


لحواء