عزيزتى حواء
(طريقة التفكير هى التى تولد الافكار
والافكار هى التى تنتج الافعال
والافعال هى التى تولد (المشاعر )
ان من امن نعم الله علينا وعلى الناس هى العقل ولكن اكثر الناس لا يشكرون
والعقل هو ما نفكر به وهو مصدر شعورنا واحساسنا الاول ثم يرسل الاحساس الى باقى الاعضاء كى يأخذ كل عضو ما يمتعه

وكما هى عادتى اقول مقدمات السعادة ) المقدمات التى نحن عنها غافلون

والسوال من اين تأتى المقدمات وكل واحد منا يفكر فى الاخر بطريقه لا تريح لا البال ولا الخاطر عزيزى وعزيزتى
غير طريقه تفكيرك عن طرفك الاخر للافضل
مثلا تفكير الزوج ان زوجته قبيحه فما دام يفكر فيها هكذا ففعله هو ان يتولى عنها
وما دام انه تولى عنها فمشاعره تجاهها هى -----------------
اما اذا غير طريقه تفكيره عنها وانها فى نظره هى اجمل الناس
ففعله نجد انه دائم التقرب والموادعه لها
وما دام هو يفعل هذا فما معناه ان مشاعره هى الحب

والزوجه التى تقول فى قراره نفسها انها قبيحه
فما دامت تقول عن نفسها ذللك ينعكس على فعلها الامبالاه بنفسها وعدم اهتمامها بنفسها فتتكون مشاعر داخلها بعدم الثقه والكره لكل ما هو جميل
اما اذا قالت وغيرت فكرها انها جميله وجميله فى نظر زوجها يكون فعلها الاهتمام بنفسه وبزوجها ويكون نتيجه هذا الاهتمام هو الحب المتبادل والسعادة الحقه اذن كل شئ مبدأطريقه التفكير الايجابيه
فما دمنا غيرنا فتغيرنا فسعدنا لم لا نفل هذا مع كل الناس كى نريح ونستريخ

يا ايها الناس
انى لكم ناصح امين
غيرو من طرق تفكيركم تجاه حياتكم
تتغير افعالكم وسلوككم
فتتغير مشاعركم
وهنا تأتى مقدمات السعاده مع الطمأنينه والدفء والحب
وبسعاده النفس يسعد البدن
وتهدأالسريره
احباءئ جربو تغيرو طريقه فكركم
وسترون العجب

وفقكم الله
اسامه