واحد اخينا حكى الحكاية دى وعايز رائيكوا يا نجعاوية

الراجل بيقوووووول:::::::::::::::::



كنت قاعد ع القهوة فى امان الله ولقيت واحد صحبى
جاى من بعيد وعنية كلها شرار
سحب كرسى وجه جمبى وهو بيقول
هي لازم تفهم اني مش مَدَبّ

انا مش مَدَبّ..
انا مش عارف هي جابت الكلام ده منين؟
اهدى بس ايه اللى حصل ؟
كل ما اقولها حاجة.. تقولي انا مَدبّ.. حمارة مبتفهمش في المشاعر
احكيلي بس طيب فى ايه ؟
*******
قاعدين في الكافيه على ترابيزة وهي قدامي
قولتلها أديني جايبك حتت نضيفة اهه ماروحتيهاش قبل كده
طلبنا برتقان و موكا.. وبكلمها يا عم وعمّال اقولها الكلام الكبير بتاع المشاعر
و هي غاية في الغباء
عمال المّح لها و اقولها انا بتصل بيكي كتير وبكلمك كتير.. و بسأل عليكي
لكن مش معنى كده اني مهتم بيكي
انا بعمل كده مع الناس كلها.. علشان انا مهتم بالانسان مش بيكي انتي بس
علشان تفهم اني اجتماعي
و هي آخر غباء
اقولها انها تخنتى والمفروض تقللى من البيبسي وتبطلى أكل شوية بدل الطفاسة اللي
انتى فيها دي
علشان تفهم اني مهتم بيها وبرشاقتها و خايف عليها من كتر الاكل
و هي آخر حمورية
أقولها حاولي تلبسي لنسيز علشان النظارة دي مبيناكي عجوزة ومش حلوة على وشك
وخصوصا انك اصلا مش حلوة قوي
علشان تفهم اني باخد بالي من التفاصيل
ودي اللي طالع عليها بتخلّف
*******
اقولها ان بعض تصرفاتها مش عجباني و انها بترغي كتير في الموبايل
تقولي: ما انا بكلمك برضه
اقولها ماهو ده قصدي.. انتي بترغي وبتكلفيني كتير في الفاتورة
علشان تفهم اني مدبر واقتصادي
و هي آخر جهل
لما جه الشيك علشان ندفع
كانت حاتدفع فأخدت منها الشيك وقولتلها انا اللي حادفع
وضحكتْ وقلتلها مافيهاش حاجة لما أدفع ده كمان.. ما احنا المرتين الي خرجنا فيهم انا
اللي صرفت عليكي
علشان تفهم اني جدع معاها
و هي نازل عليها بغباء
قعدت تحكي في القراءة والثقافة
و انت عارف محسوبك تقيل في الحاجات دي
لغاية ماقالتلي على الكاتب اللي بتقراله دلوقتي ومدى حبها ليه وبكتاباته
قولتلها انه حمار واللي بيقروله بهايم
علشان تفهم اني مثقف وداري بما يدور في الساحة الثقافية
ومطلع على جميع الكتاب و الاصدارات
ولا حياة لمن تنادي
*******
دفعنا الشيك و خرجنا
سيبتها عند الباب ولما قالتلي مش حتوصلني
قلتلها لأ طبعا
سيبتها في الشارع و ركبت العربية ومشيت
علشان تفهم اني مش مدلوق عليها
حلو لحد كده يا عم؟
عاطفة و اشواق وحب على أبوه من الأصلي
هي دي الرومانسية
شوف بقي غباوتها اللي جايه
قلت أكلمها بالليل و انهي الموضوع و اقولها إني معجب بيها والكلام الكبير ده بتاع الارتباط
والحب والجواز
و انها هي الكسبانة والموضوع حيقع عليّ بخسارة
كلّمتها وقلتلها الكلمتين
قالتلي اني ظريف وطيب بس هي عايزة واحد رومانسي
ضحكتْ و قلتلها انتي حمارة بقى.. ههههه.. كل ده ومش رومانسي
انتي لازم تعملي اختبار ذكاء.. ههههه.. غباء غريب
دا انا وديتك اماكن ماروحتيهاش وصرفت عليكي
و كلمتلك عن وشك وجسمك يا تخينة.. هههههه
دا احنا مثقفين زي بعض يا بت وبلاش كده
سكتتْ كتير
و قعدت أقول: الو الو الو.. ومحدش رد
قفلت واتصلت بيها ومحدش رد
وفي الاخر البني آدمة تبعتلي مسج تقولي
انت مدب..
مدب..
ومبتحسش..
انت مدب..
مبتفهمش...
شفت اخرتها
انا مدب
انا ...
بنت غبية.. مبتفهمش.. مبتفكرش
*******
في حمورية و غباء كده.. قولي
في حد كده