كان سيدنا داود عليه السلام شديد الغيره على اهل بيته فكان يغلق الباب لا احد يدخل دون وجوده

ولا احد يخرج ..وفي مره خرج سيدنا داود واغلق الباب وجأت امرأته تتفقد البت فرأت رجلا في البيت

فتعجبت من وجوده ,,, فقالت من اين دخل هذا الرجل .. والله لنفضحن بداود ...

وعندما جاء سيدنا داود لبيته راى ذالك الرجل فقال من انت ؟؟؟

فقال: انا الذي لا اهاب الملوك ولا امنع من الحجاب

فقال داود عليه السلام: انت والله اذن ملك الموت ,,,, مرحبا بأمر الله ثم مكث حتىقبضت روحه

فلما غسل وكفن طلعت الشمس..فقال سليمان للطير اظلي على داود ...فأظلته حتى اظلمت الارض

وقد شيع جنازته اربعون الف راهب وهؤلاء غير الناس الذين شيعوه ايضا

وكان عمر داود مائة سنه

من كتاب قصص الانبياء ,, لابن كثير