. بـ ع ــض آنــوآع الدينآصــورآت وكيفيــة آنقرآضهـــآ..



منذ ملايين السنين كانت هناك زواحف ضخمة عملاقة تعيش على سطح الأرض سميت بالديناصورات وكلمة ديناصور تعنى السحلية المرعبة ..
وقد وجدت هياكل عظمية لديناصورات تراوح طولها بين عشرين وثـلاثين متراً , كذلك عثر على آثار أقدامها متحجرة في الصخور .
ومن الغريب أنه بالرغم من ضخامة الديناصورات وشكلها المرعب إلا أن أضخم أنواعها يأكل النباتات وهناك بعضها فقط يأكل اللحوم .
ويعتقد العلماء أن الديناصورات كانت تعمر طويلاً كما هي حال بعض الزواحف في عصرنا , مثل السلحفاة التى قد تعمر مئة عام وقد إختفت تلك الحيوانات الضخمة منذ ملايين السنين ومازال إختفائها لغز يحير العلماء حتى وقتنا هذا

.

من انواع الديناصورات

التيــرانوصور



حيوان مرعب لم يعرف له التاريخ مثيلاً
يعتبر التيرانوصور من أكبر الزواحف الأرضية آكلات اللحوم, والتيرانوصور يعنى السحلية شديدة الضراوة وهو يشبه التنين ، بلغ طوله خمسة عشر متراً تقريباً وإرتفاعه ستة أمتار ووزنه سبعة أطنان .
والتيرانوصور له قدمان طويلتان قويتان ذوات مخالب حادة يسير عليهما , وذراعاه قصيرتان وله ذيل لحمى عضلى غليظ ممتد يدب به علي الأرض في بطء كما يفعل الكانجرو ..
التيرانوصور حيوان شرس له أنياب حادة يزيد طول كل منها علي 20 سنتيميتر وقد اعتمد عليها في افتراس ضحيته , فيضرب بأنيابه الحادة الفريسة ويقضى عليها
وكانت أنثى التيرانوصور تبيض في الرمال أو في أعشاش من الطين , لكننا لا نعرف شيىء عما إذا كانت تحضن البيض أم لا , كذلك لا نعلم شيىء عن فترة الحضانة التى تعقب خروج التيرانوصورات من البيضة ..



الألتراسـاوروس



حيوان الألتراساوروس أو الساوروس العملاق يعد أضخم حيوان برى عرفته الأرض منذ أن خلق الله الحياه علي سطحها .
وتدل العظام التي عثر عليها لهذا الحيوان العملاق علي أن وزنه قد تراوح بين 100 -140 طناًوأن طوله حوالى 30 متراً في حين كان إرتفاعه يزيد عن 17 متراً ..



إنقراض الديناصـورات




إن اختفاء حيوانات عملاقة مثل الديناصورات أمر محير دفع العلماء إلي إستنتاج النظريات التى تفسر إختفاء الديناصورات فظهرت عدة نظريات تفسر ذلك بشكل علمي مدعم بالألة ..

من تلك النظريات

نظرية تبرهن علي سقوط ما من الفضاء علي سطح الأرض هذا الشيء ضخم جداً, أدى إرتطامه بالأرض إلي سحق كميات هائلة من الصخور والتربة إلي ذرات دقيقة من الغبار انتشرت في السماء وامتدت لأميال وأميال ولابد أن الغبار غطى الكرة الأرضية كلها فحجب أشعة الشمس من الوصول إلى الأرض ما أدى إلي موت النباتات التى كانت الديناصورات آكلة النباتات تعتمد عليهافماتت تلك الحيوانات بعدما لم تجد ما تقتات به , مما برهن للعلماء صدق نظريتهم أنهم عندما درسوا بعض الأحجار التى يزيد عمرها عن 65 مليون عام وجدوا أنها تحتوى على عنصر نادر وهو عنصر الإريديوم ولفت نظرهم أن هذه الأحجار ظهرت علي الأرض فى نفس الوقت الذى إختفت فيه الديناصورات أو بعد موتها مباشرة ..