رسالتى لكل زوجه 000

لكل شئ بداية كما له نهايه 00فبداية الحياهـ أمٌ ونهايتها جنـة أذا رضيت هذه الأم
(لأن الجنة تحت أقدام الأمهـات )
عروستى 00
أنتى عندما تتزوجيــن هذا الشخص تسلبين هذه الأم المسكينه اغلى من تحب !! تخيلى معـى
لو ان عندك ألماسه أو درة ثمينه تنظرين اليها كل يوم ولاتجعلى احد يلمسها أبدا
وفجأه اخذها احدهم !!!! وللأبـــــــــــد 0000
هو ليس دره ولا الماسه هو 00 نبت حياتها سقته من دمعها 00 بل من وريدها !!كبر وأخذ معه نبض
قلبها الدافئ00هو قطعة من جسدها كبرأمام عينها 00سبحان الله00
والله لو توهب الحياة لغالى لوهبت كل أمٌ روحها لولدها!!!
ستفهمين مدى قصدى عندما يمرض أبنك _لاسمح الله _فتقولى بلا شعور :
(ليت المرض فينى ولا فيك )فلا تكونى ظالمه فتُظلمـــــــــى0000 يوما ما00
عزيـــزتــى"
أكسبيها أم جديدهـ!!
اجعليها تحبك بقدر ماتحب ابنها 00اجعلى خوفك من الله اما م عينيك 0وحننى قلب ولدها عليها 00 فأنتى المتمكنه الأن من قلبه
قــد ينساغ اليك وينسها 00 لاتفرحــى والله كما نسى من ربته سنين فى اى لحظه ينساك فمن انت بالنسبه لقلب أمٌ قد نساه !!!!
لكن تذكرى اختى الغاليه 00 ان الدنيا دواره ولو دامت لغيرك لما اتت اليــك
ستكونين بعد 40 سنه أو أقل أنت هذه الام المسيطرهـ00المتدخله فى كل شى 00 وأنت لم تفعلى شى بل تسالى فقط عن فلذة كبدك !!
لاتقولى لست بحاجتهم 00لا فلا تنسى الام ابنها لو نساها 00وماتزال تدعى له بالهدايه لعل الله يهديه
ولو بعد موتها !!!!!!!!!!!!!!
أقول للتى تقراء رسالتى هذه ولا تفعل بها 00 ستتذكر كلامى وأقســم أنها سوف تندم (لأن الله يمهل ولا يهمل )
وأقول للشخص الذى يقراء رسالتى ولا يحن قلبه على امه الضعيفه ويقبل راسها وكفيها بأن مافى جسمه ليس قلب بل حجر
0000000000000000000000000000000000000000
وتقبلو تحياتـ قلبى المنفطــر على قلب أم قد نسيها ولدها وأخذته الدنيا وزخارفها
نسى من اطعمته وجاعت هـى ... للأسف وهى دايما تدعى له بالهدايه وعندما نسالها
اى هدايه وقــد شاب شعر راسه?! ..... تقول" لعل الله يهديه لو بعد موتــى !!
منقول