هل تعرف من تكون ؟ كيف تصنف نفسك ؟ ما هو جوهرك ؟ كيف ترى نفسك؟

تعمق بداخلك وابحث عن الإجابة ، فبإجابتك عن هذه الأسئلة تكون قد حددت هويتك ، فهويتك هي ما تمزيك عن الآخرين فقد خلقنا الله كل متفرد عن الآخر بقدرات غير محدودة لا تستطيع ان تكتشفها الا بالتجربة وقال توماس إديسون " لو أننا جميعا نقوم بالأشياء التي يمكننا القيام بها فإننا سندهش أنفسنا "


ومن فرضيات البرمجة اللغوية العصبية ان الناس يستجيبون لخرائطهم عن الحقيقة فما يمكنك ومالا يمكنك فعله هو نتيجة لقناعاتك ومفهومك عن نفسك وليس بالضرورة ان تكون خريطتك ومفهومك عن نفسك هو الحقيقة .


لماذا نحدد هويتنا ؟

لأنها أساس سلوكنا وتجاربنا وبداية لتحديد أهدافنا ومن ثم تحقيقها وبالتالي فهي أساس لنظام حياتنا .
ادفع بنفسك إلى عمل الأشياء التي تعتقد انك غير قادر على فعلها لتثبت لنفسك العكس وإذا كان لديك شعور بالخوف تجاه موقف معين قم بالمغامرة وواجه هذا الموقف وسترى ان هذا الشعور بالخوف قد تبدل بشعور رائع بالثقة بالنفس .

قم بتحديد هويتك الآن واجمع كل العناصر التي تتمناها في شخصيتك


واسأل نفسك من تريد ان تكون ؟

من هم الاشخاص الذين تطمح ان تكون مثلهم ؟
تصور نفسك بهويتك الجديدة وتصرف على هذا الاساس ،
تخيل نفسك وقد أنجزت كل أهدافك بالفعل كيف ستتعامل مع من حولك ؟
كيف ستتكلم ؟ كيف ستمشي ؟ وكيف ستتنفس ؟....إلخ


وتذكر دائما

ان هويتك هي القناعات والمسميات التي تستخدمها للتعريف عن نفسك

وان ما تعتقده عن نفسك هو مايشكل صفاتك وقدراتك وبالتالي سلوكك ونظام حياتك.


منقول