ا
لالتهاب الرئوي عند الأطفال مرض شائع يكثر حدوثه في فصلي الشتاء والخريف.
وقبل أن نتحدث عن تفاصيل هذا المرض أريد ان اوضح وظيفة الجهاز التنفسي(الرئتين).
هو باختصار شديد: الجهاز المسؤول عن تبادل الغازات داخل الجسم فالدم يأتي محملاً بثاني أكسيد الكربون الى الرئتين ويتم تبادل الغازات بالحويصلات الهوائية ويعود الدم الى بقية اعضاء الجسم محملاً بالأكسجين مرة أخرى.

فالسؤال الذي يطرح نفسه ماهو الالتهاب الرئوي؟

اجيب فأقول هو عبارة عن مرض يصيب الرئة وقد تكون الإصابة لفص أو عدة فصوص من الرئة . وهنا تمتلئ الحويصلات الهوائية بالسوائل والصديد الذي يعيق عمل الرئة فتقل نسبة ألأكسجين بالدم وبالتالي لاتستطيع خلايا الجسم أداء وظائفها على الوجه المطلوب.

أما الالتهاب الرئوي فيكون على صورتين من الناحية الطبيه الصورة الأولى ان يصيب الالتهاب فصا واحدا أو جزءا من الفص الصورة الثانية أن يصب الالتهاب اجزاء من الرئة

اما السؤال المهم الذي يطرح نفسه هل الالتهاب معد أم لا

اجيب فاقول ان فرصة نقل العدوى للالتهاب الرئوي البكتيري ضعيفة لان الالتهاب يكون عميقا في الرئتين.

اما الالتهاب الرئوي الفيروسي والالتهاب الرئوي اللا نوعي فان فرصة العدوى تكون اكثر. حيث ينتقل المرض باستنشاق الهواء الملوث بالجراثيم اثناء العطس أو سعال شخص مصاب أو استعمال الادوات الخاصة بالشخص المصاب بالالتهاب الرئوي.

اسباب المرض:

هناك عدة صور للمرض متعلقة بمسببات المرض نفسه.

1- التهاب رئوي بكتيري.

2- التهاب رئوي فيروسي.

3- التهاب رئوي لا نوعي.

4- التهاب رئوي بسبب التعرض لاستنشاق مواد كيماوية.

5- التهاب رئوي بسبب جراثيم معديه اخرى مثل الفطريات.

6- الدرن ( السل الرئوي).

وقبل ان نتحدث عن تفاصيل كل نوع من الالتهاب الرئوي اريد ان اوضح ان الاعراض قد لا تكون واضحه عند الاطفال حديثي الولادة والاطفال الصغار نسبيا .حيث انه قد يشتكي الابوان من صعوبة الرضاعة وقلة الحركة والنشاط عند هؤلاء الاطفال.اما الاطفال الاكبر سنا فمن الممكن ان تكون شكوى الطفل نفسه من الم بالبطن وصعوبة والم بحركة العنق بالاضافه الى الشكوى المعتادة وهي ارتفاع درجة الحرارة والسعال وصعوبة وسرعة التنفس.

وسوف نتحدث أولا عن الالتهاب الرئوي البكتيري فالمرض من الممكن ان يصيب الرضع والاطفال والبالغين وايضا كبار السن ولكن هناك فئه من الناس اكثر عرضة للاصابة وهم الرضع. والمصابون بنقص المناعة .وقد نسمع ان بعض الاطفال اصيبوا عدة مرات بالالتهاب الرئوي فما هو السبب؟

ان الاطفال الذين يتعرضون عدة مرات للاصابة بالالتهابات الرئوية من الممكن ان يكونوا مصابين بمرض نقص المناعة او بالارتجاع المعدي المريئي .أو مصابون بأمراض مزمنة في الرئه قد تؤدي الى تكرار الالتهابات الرئوية

أما اذا حدث الالتهاب بنفس المكان عدة مرات فلابد من استبعاد ان يكون هناك عيب خلقي بالرئة او جسم غريب قد دخل الرئة وعلى سبيل المثال الاجسام البلاستيكية الصغيرة او بعض انواع المكسرات مثلا.
أما كيفية حدوث المرض فأقول انه توجد البكتيريا المسببة للالتهاب الرئوي بشكل طبيعي في بلعوم الأشخاص الاصحاء وعندما تضطرب المناعة تتكاثر البكتيريا وتشق طريقها الى الرئتين وتسبب الالتهاب الرئوي البكتيري.
ويمكن ان ينتقل الالتهاب الى الدم مسببا مايعرف بتجرثم الدم وقد ينتقل الى المخ مسببا مايعرف بالالتهاب السحائي (الحمى الشوكية).

إن أهم بكتيريا تصيب الرئتين هي المكورات الرئوية .وعند اصابة الطفل بهذا الميكروب فإنه يعاني من:
1- ارتفاع بدرجة الحرارة.

2- السعال.

3- تغير في لون الشفتين أو الأظافر في الحالات الشديدة ويكون ذلك بسبب نقص الاكسجين بالدم.

الالتهاب الرئوي الفيروسي
يمثل الالتهاب الرئوي الفيروسي نسبة كبيرة من مجموع الحالات المصابة بالالتهاب الرئوي ومن المعروف ايضا ان معظم الفيروسات تسبب التهاب الجهاز التنفسي العلوي .الا ان بعضها قد يسبب الالتهاب الرئوي عند الاطفال لكن الاصابة عادة تكون بسيطة ويتماثل المريض للشفاء تلقائيا ولا يحتاج الى علاج. ولكن في بعض الحالات القليلة تكون الاصابة شديدة وخصوصا في الاطفال الذين يعانون من امراض مزمنة بالقلب او الرئة الاعراض تبدأ الاصابة كنزلات البرد او الزكام وتكون الاعراض كالاتي:

1- ارتفاع في درجة الحرارة

2- السعال ومن الممكن ان يكون مصحوباً بصداع وألم بالعضلات وذلك في الأطفال الأكبر سنا وقد يحدث في عدد قليل من الحالات عدوى ثانوية بكتيرية بعد الإصابه بالالتهاب الرئوي الفيروسي.

المتفطرات الرئوية
تشكل حالات الالتهابات الرئوية بسبب المتفطرات الرئوية من 10% الى 20% من إجمالي حالات الالتهاب الرئوي .

الأعراض هي:

1- ارتفاع درجة الحرارة
2- السعال
3- الصداع وغالباً ما يكون في عمر دخول المدرسة عند الأطفال.
والإصابة بالمتفطرات الرئوية عادة يكون الالتهاب بسيطا ولا يحمل اي خطورة تذكر على حياة الطفل

الالتهاب الرئوي بسبب الفطريات
غالبا ما يتعرض المصابون بنقص المناعة للاصابة بالألتهاب الرئوي الفطري ويكون الفطر المسبب للمرض مايعرف ب (المتكيسات الرئوية الكيرينية).وعلاج هذا النوع من الالتهاب الرئوي بسيط ولكن المريض يكون عرضة للاصابة مرة أخرى لذلك ينصح باعطاء المريض جرعة واحدة يوميا من المضاد الحيوي الوقائي.

الالتهاب الرئوي الاستنشاقي
يحدث الالتهاب الرئوي الإستنشاقي نتيجة استنشاق اي شيء غير الهواء النقي مثل الطعام .الشراب .غازات كيميائية . وغير ذلك .وعليه يجب تنويم الطفل بالمستشفى لتلقي العلاج اللازم.

الدرن (السل الرئوي)
تصيب جرثومة السل او الدرن الجهاز التنفسي وينتج عنه.

- ارتفاع درجة حرارة الجسم وخصوصا اثناء الليل.

- فقدان الشهية وكذلك فقدان نسبة كبيرة من الوزن.

- السعال.

عند الإصابة بهذا المرض ينصح بتنويم الطفل لعمل اشعات وفحوصات ومزارع والحصول على العناية الطبية اللازمة من علاج ومتابعة.

ومن المعروف ان نسبة الاصابة بالدرن قد انخفضت بشكل كبير نتيجة التطعيمات الالزامية عند الولادة.

وفي الختام انصح احبائي القراء بالآتي وذلك لتجنب حدوث الالتهابات الرئويةبشكل عام.

2- عدم مخالطة المرضى المصابين بالاتهابات الرئوية.

3- التواجد في اماكن جيدة التهوية.

4- الاكثار من شرب السوائل وتناول الخضروات والفاكهة الطازجة لما فيها من فيتامينات تساعد على تقوية جهاز المناعة

5- ممارسة الرياضة.

6- اخذ لقاح الانفلونزا سنويا حيث تبين من الدراسات ان الالتهابات الرئوية تحدث غالبا بعد الاصابة بالانفلونزا.

7- اخذ لقاح المكورات الرئوية وهي البكتيريا المسببة لحالات الالتهابات الرئوية البكتيرية وينصح باعطاء هذا اللقاح للاطفال الاكثر عرضة للاصابة بهذه الجرثومة وهم المصابون بمرض فقر الدم المنجلي .المتلازمة الكلوية .المصابون بامراض قلبية ورئوية مزمنة.

أما المرضى الذين اصيبوا بالمرض عافاهم الله فانصحهم باتباع التعليمات الطبية ومنها.

- نيل قسط من الراحة.

- عدم تناول مثبطات السعال الا باستشارة الطبيب لان السعال عبارة عن عمليه دفاعية لطرد الافرازات والجراثيم التي تتجمع في الرئتين.

- مع تمنياتي بدوام الصحه والعافية.

د. عماد الدين فؤاد
اخصائي الأطفال
مدينة الملك عبدالله الطبية بالمدينة المنورة