مساء الخير والسعادة

"هل نستطيع استعمال الأعشاب بأمان دائما؟"

غالباً ما يعتقد الناس أن كل الأعشاب يمكن استعمالها بدون خوف حيث أنها من إنتاج الطبيعة و بالتالي فهي آمنة, و لكن هل هذا حقيقي؟

من المؤكد أن الطبيعة هي مصدر كل خير و لكن لا ننسي أن الكثير من السموم مستخرجة من الطبيعة أيضاً لذلك فما نحتاج إليه هو كيفية الإختيار مما تقدمه لنا الطبيعة

و لكن ما هي الأخطار المحتملة عند استعمال الأعشاب؟

الغش: عند شراء الأعشاب من مصادر غير موثوق فيها قد تتعرض للغش و ذلك عن طريق خلط الأعشاب الطبية بأعشاب أخري عديمة الفائدة أو غيرها مما قد يكون مضراً

أن تكون مجهولة التركيب: فغالباً ما تباع الأعشاب علي أنها " علاج لسقوط الشعر" أو " لمرض السكر" و ذلك بدون ذكر معلومات عن محتوي و نوعية هذه الأعشاب بحيث نستطيع التأكد من فاعليتها. و كثيراً ما نسمع " مصنوع من خلطة سرية من الشرق الأقصي" و غيرها من العبارات الغامضة

صعوبة تحليل المحتوي للمادة الفعالة: فوجود الأعشاب في صورتها الخام يجعل من الصعب معرفة مدي تركيز المادة الفعالة فيها كما تكثر معها المواد الأخري التي قد تتداخل في التأثير المطلوب

تفاعلها مع الأدوية الأخري: فالأعشاب الطبية باعتبارها أدوية قد تتفاعل من بعض الأدوية الأخري التي تستعملها في نفس الوقت مما قد يؤدي إلي خطورة في بعض الأحوال و خاصة عندما لا تخبر طبيبك عن استعمالك لتلك الأعشاب
و علي سبيل المثال, الثوم كغذاء طبيعي معروف بتأثيره المضاد لتجلط الدم, فإذا كنت تعاني من زيادة في لزوجة الدم و قد وصف لك طبيبك أدوية لتعالج ذلك و أنت ممن بتناولون الثوم بكميات كبيرة تكون معرضاً في هذه الحالة إلي نزيف نتيجة السيولة الزائدة في الدم التي قد تحدث

و بالتالي إذا قررت استعمال الأعشاب الطبية, عليك إتباع الآتي:

أخبر طبيبك بجميع الأعشاب التي تستعملها و تأكد من موافقته

إسأل الصيدلي عن إمكانية التفاعلات بينها و بين الأدوية التي تستعملها في نفس الوقت

اشتر الأعشاب الطبية فقط من مصادر موثوق فيها و تكون حاصلة علي التصاريح الصحية اللازمة لضمان الجودة و المحتوي

تأكد من أن تسأل عن الكمية المفروض عليك استعمالها في كل مرة و الفترة الزمنية التي عليك الاستمرار في تعاطيها و لا تزد عن الجرعة المقررة أبداْ