بسم الله الرحمن الرحيم




مواقف طريفه للناشفيين في صلاة الفجر ))


يقول أحدهم :


* مرة كنت انا قايم من النوم تعبان توضيت ولبست وطلعت شغلت العربية وانا بسخنها قلت عقبال ما تسخن اغفي شوية
خذت غفوة وفقت قلت خلاص اكيد العربية سخنت واشوف النور
طلع والناس صلت وانا توي اقوم...
لا والقهر ان بابا شافاني في العربية ولا صحاااااني .....





* مرة في الصلاة كنت نعسااااااان ، وفي التشهد الأخير طول الإمام ،
وطول ، وطول ، وطووووووووول فتأكدت أنه نايم
بعد فترة حسيت الموضوع فيه ( إن ) !!
سلمت وبصيت حواليا
مالقيتش إلا كم شخص من بعيد
فاكتشفت أني أنا اللي كنت نايم في التشهد ..............





* مرة وأنا إمام مسجد كنت كالعادة أقوم لصلاة الفجر مسرع ، لأني مرزوق
بمؤذن مايعرف الدقيقة ، المهم أني في المرة دي قمت توضيت ولبست
وكالعادة ماكنتش بقفل زراير القميص إلا وأنا داخل أو
وهو يقيم لأني العالم كلها نايم ( ماأحد يشوف ) فجأة وأنا متقدم والمؤذن يقيم .....؟؟؟؟ أحاول أني اني اقفل الزراير...؟؟؟
حاولت ولا نفع ..؟؟؟ اكتشفت أخيراً أني لابس الثوب مقلوب ...؟؟؟
وتعال دورني ....؟؟؟ قعدت اداري صدري طول الصلاة بس الحمد لله محدش اصلا خد باله مني بعد الصلاة .....



* لما كنت في بداية إلتزامي والحمدلله
كنت بدأت أحفظ من القرآن الكريم .. وقد بدأت أحفظ من قصار السور
مبتدءاً بسورة (( ق )) المهم والحمد لله أنا من المواظبين على صلاة الفجر وفي روضة المسجد خلف الإمام مباشرة ... وفي تلك الأيام الخوالي قدّر الله أن الإمام تأخر عن صلاة
الفجر ..
والتفت المؤذن إلي وقال تقدم .. تقدمت وكلي ثقة ولكن بيني وبينكم هذا في
الظاهر أما داخليا فكان في نفسي رهبة شديده كبرت وبعد قرآة الفاتحه قلت في نفسي
هذه فرصه لقرآة
سورة (( ق )) تعوذت بالله وبسملت وقرأت مبتدءاً الآيه ق.... وأرتجيت وضاع الحفظ ..
وسكت .. قال المؤذن والقرآن المجيد ..قلت والقرآن المجيد وقفلت . قال : بل عجبوا
قلت بل عجبوا .. قال أن جاءهم ... قلت أن جاءهم واستمر يلقنني
آيتين أو ثلاث وأنا
أردد خلفه وضاعت طاستي ..وكبرت وركعت وأنا خلاص بجد مش عارف ايه الموقف اللي انا فيه دة..
المهم اثناء السجود والجلسه .. وإذا سورة (( ق )) تنساب في
مخي آية آية ...
رفعت للركعه الثانيه وقرأت الفاتحه وقلت في نفسي لازم أوري الجماعه
إني حافظ السوره ومش أي كلام ....ويشاء الله أن أبدأ ق.. وأول
مانطقتها قفلت وضاع
الحفظ .... قال المؤذن خلفي بصوت حنق والقرآن المجيد.. ..قلت
والقرآن المجيد
وقفلت . قال بل عجبوا ..... بل عجبوا وهكذا مثل الركعة الأولى .... وأنا أنتفض من
الخجل والكسفة......... المهم ركعت .......... وكملت الصلاة ..... وسلمت
وإلتفت على الجماعه ورأسي على صدري ........ والمشكله المؤذن
مش طايقني .. وبدون
مقدمات وأمام الجماعه ...... قال .. لا قولي بقى نطلعك من ق
وترجع لها ليه يعني ..
.... وبصراحة ماتطقتش وبقيت في المحراب حتى خرج كل من في
المسجد .....


:] :] :]



دخلت المسجد صلاة الفجر والامام يقرأ .....


وعارفين طبعا الاطفال الصغااار الواحد منهم مصحية ابوه بالعافية .........


وانا خارج المسجد سمعت الامام قد تعتع في آية ...... ولم يكن خلفة من يستطيييع ان يرد عليه


اخذ الاماااام يكرر الآية ..... املا ان يذكر مايليها او على الاقل يذكرة احد المأمومين


لكن دون جدوى ..... استمر يكرر ويكرر ..... الا يذكرها ..... ماله نية يركع وهو ماكمل الاية


ودخلت المسجد ..... والامااااااااام على حاله ....... يكرر الاية مراااات ومراااات


وعند اقترابي من الصف كان في طرف الصف طفل نعسااااااااان .... ومستعجل نفسه يخلص الصلاة ويلحق ينام شوية قبل المدرسة


والاماام مازال يكرر ويكرر الاية


فالتفت الطفل ... بعفوية وبرااائة الطفولة وقال """ ياخي اركع وخلصنا """ بصوت مسموووع


فما كان من الامام الا ان ركع على طوووول



واناماقدرتش امسك نفسي من الضحك


الله يعفي عنا ........






في صلاة الفجر ومعروف طبعا نص المصلين معظمهم يسهر ويقوموا صلاة الفجر وباقي ما شبعوا نوم
المهم الإمام كان يقرأ سورة من ضمن آياتها (( الضاااالين )) المهم قراها الإمام ومدها كأنها الضالين اللي في سورة الفاتحة
وبعدها ما تشوفون إلا آآآآآآآمين من النايمين على بالهم إن الإمام باقي يقرأ سورة الفاتحة..........