فــاروق جويــدة
************

شاعر مصرى معاصر ، ولد فى فبراير 1945

فى قرية أفلاطون بمركز قلين ، محافظة كفر الشيخ .



عاش طفولته في محافظة البحيرة
و هو من الأصوات الشعرية الصادقة والمميزة في حركة الشعر العربي المعاصر، نظم كثيرا ً من ألوان الشعر ابتداء بالقصيدة العمودية وانتهاء بالمسرح الشعري.

*تخرج في كلية الآداب قسم صحافة عام 1968.


بدأ حياته العملية محررا ً بالقسم الاقتصادى بجريدة الأهرام ، عام 1968.- ثم سكرتيرا ً لتحرير الأهرام ، عام 1975.-ثم مشرفا ً علميا ً على الصفحة الثقافية بالأهرام ، عام 1978 ، وهى أول صفحة ثقافية يومية فى تاريخ الصحافة العربية.- ثم رئيس القسم الثقافى ومساعد رئيس تحرير الأهرام ( الوظيفة الحالية من عام 2002 حتى الآن ) .


شارك فى مهرجانات شعرية غربية ودولية ومثل مصر فى أكثر من مناسبة ثقافية دولية فى آسيا وأوروبا ، و شارك فى عدد من المؤتمرات الثقافية التى أقامتها منظمة التربية والعلوم والثقافة ( اليونسكو ) ، ومثل مصر فى اليوم العالمى للشعر الذى أقيم فى باريس ، عام 1999

قدم للمكتبة العربية أكثر من 32 كتابا خلال رحلته الإبداعية فى الشعر والمسرح الشعرى والقضايا السياسية والثقافية وأدب الرحلات منها :
· أوراق من حديقة – حبيبتى لا ترحلى –ويبقى الحب –وللأشواق عودة .
· مؤلفات ثقافية وسياسية وأدب رحلات:أموال مصر كيف ضاعت – بلاد السحر والخيال – شباب فى الزمن الخطأ – قضايا ساخنة – آثار مصر كيف هانت – من يكتب تاريخ ثورة يوليو .
· خواطر نثرية : قالت – عمر من زمن – ليس للحب أوان – حبيبتى ولكن – فى عينيك عنوانى –دائما أنت بقلبى – لأنى أحبك – شيء سيبقى بيننا – طاوعنى قلبى فى النسيان – لن أبيع العمر – ألف وجه للقمر- لو أننا لم نفترق ..... والعديد من الأعمال الأخرى .
· المسرحيات الشعرية : الوزير العاشق 1988 – دماء على أستار الكعبة 1987 – الخديوى 1994 .


من دواوينه :-
"حبيبتي لا ترحلي"

"يبقى الحب"


"للأشواق عودة"

"في عينيكِ عنواني"

"دائما أنتِ بقلبي"

"شيء ٌ سيبقى بيننا"


"لأني أحبك"

"زمان القهر علمني"

"كانت لنا أوطان"

"آخر ليالي الحلم"

"لن أبيع العمر"

"لو أننا لم نفترق "


"اغضب "


· هذا بالإضافة إلى ما ترجم له من قصائد إلى العديد من اللغات العالمية منها الفرنسية – اليونانية – الألمانية – الإيطالية – الفارسية – الصينية – الإسبانية.
حصل على جائزة الدولة التقديرية فى الآداب من المجلس الأعلى للثقافة ، عام 2001 .
تم اختياره في عام 2007 ليشرف على اللجنة الثقافية للنادي الأهلى المصري في الاحتفالات التي يقيمها النادي بمناسبة مرور مائة عام على إنشائه ومن اللفتات التي قدمها في هذه الاحتفالات اختياره للدكتور أحمد زويل ليشارك في الندوات المقامة داخل نادي الأهلى.

*************** ****
يتبع