صاحبي السجن هما الفتيان اللذان كانا مع يوسف عليه السلام في السجن وقد كانامن خدم الملك

الخاص احدهما خبازه واسمه (بحلث) والاخر ساقيه واسمه (بنوا)

وكان سبب دخولهما السجن ان الملك توهم انهما ارادا ان يسماه في طعامه وشرابه ,, فقد اراد جماعه

من اهل مصر قتل الملك الريان بن الوليد فاتصلوا بالخباز والساقي وعرضوا عليهما امر قتل الملك بواسطة

السم ولن يستطيع ان يمسهما احد بسوء لان الملك الجديد سيقربهما اليه فوضع الخباز السم في الخبز

اما الساقي فلم يستطع فعل ذالك وتذكر كرم الملك معه ونبله فامتنع عن سمه,,,,,,,,

وعندما اتى موعد طعام الملك لم يتمالك الساقي نفسه فقال يا جلالة الملك لا تاكل من هذا الخبز فقال

الملك لماذا فقال له ان هذا الخبز مسموم وحينها قال الخباز لا تشرب من هذا الشراب لانه مسموم

فقال الملك للساقي اشرب من شرابك فشرب الساقي ثم قال للخباز كل خبزك فامتنع عن اكله ثم

اوصى الملك باحضار دابه ولما اطعمها من الخبز تسممت وماتت ,,,,ثم امر بحبس الساقي والخباز

لانه ظن انهما اشتركا في الجريمه سويا

وهذان هما الصاحبان اللذان كانا مع يوسف,,,,,,وكان مصيرهما ان الساقي خرج من السجن ورجع

لسقاية الملك مرة اخرى.... اما الخباز فقد صلب وعلق على خشبه واكلت الطير من لحم راسه

..........من كتاب الاصحاب في القران الكريم.......ل .. عادل عبد الحليم.....