فلسطين تنادي
فلسطين تنادي وهل من مجيب!!!
لقد مدت يدها للقريب والبعيد.
ولكن ليس هناك من ينسيها الماضي الأليم؟!
لقد فقدت شبابا في عمر الربيع.
أمهات تبكي خلف قضبان الحديد.
لقد فقدت أملها الوحيد.
فلسطين تنادي وهل من مغيث.!!؟
هل من أحد يستطيع التضاد على المستعمرين؟؟!!
أو بناء أرضية للجيل الجديد.
في النهاية..

أقسم , وأعيد ..

بأننا سنأخذها يوم الوعيد.



منقول