حقوق المرأة في الشريعة الأسلامية

حيدر الجنابي
قال تعالى(هن لباسٌ لكم وانتم لباسٌ لهن)،( ولهن مثل الذي عليهن) الأسلام امرنا برعاية الحقوق بين الزوجين فللمرأة احترامها البالغ وللرجل احترامه المؤكد، كما تعبر الآية الكريمة وقد دعا الاسلام الى حفظ حرمة الزوجة بالذات لانها عادة ماتكون ضعيفة الحال مسلوبة الحقوق في شتى المجالات، وقد استنكراهل البيت(ع) قسوة الجاهلية، حيث كانوا يضربون المرأة في مواقف عديدة، فعن الامام الباقر(ع) قال( ايضرب احدكم المرأة، ثم يظل معانقها) والمرأة في نظرامير المؤمنين(ع) بمثابة الريحانة التي يستنشق منها الرحيق الطيب ولذا فإنه(ع) قال لأبنه الامام الحسن(ع) او محمد بن الحنفية، على الاختلاف: (لاتملك المرأة من الامر ماجاوز نفسها، فأن ذلك انعم لحالها، وادوم لجهالها، فأن المرأة ريحانة وليست بقهرمانة. فدارها على كل حال، واحسن الصحبة لها ليصفوا عيشك) وقد استعطف الاسلام الرجال نحو النساء في قوالب عاطفية وعبارات رقيقة استجلاباً للرحمة، واستلطافاً للود والألفة، فقال الرسول(ص)( خيركم خيركم لأهله، وانا خيركم لأهلي) وقال(ص)( عيال الرجل اسراؤه، واحب العباد عزوجل احسنهم صنعاً الى اسرائه). وقال الصادق(ع)( اتقوا الله في الضعيفين، يعني بذلك اليتيم والنساء) وقال(ع)( اكثر اهل الجنة من المستضعفين: النساء، علم الله ضعفهن فرحمهن) بل جعل الاسلام حب الزوجة من علائم الايمان واخلاق الانبياء(ع) وفي طليعتهم الرسول محمد(ص) الذي قال في حديث له(ص)( ما احب من دنياكم الا النساء والطيب) وقال(ص)( جعل قرة عيني في الصلاة، ولذتي في النساء) وقال ابوعبدالله(ع)( من اخلاق الانبياء(ع) حب النساء) وقال(ع)( كل من اشتد لنا حباً اشتد للنساء حباً)، وقال(ع)( ما اظن رجلاً يزداد في هذا الامر خيراً، الا ازداد حباً للنساء) وقال ابوعبدالله(ع)( كلما ازداد العبد للنساء حباً، ازداد في الايمان فضلاً) نعم هذه وصايا الاسلام الذي يريد خير البشرية ديناً ودنيا، وروحاً وبدناً، وعلماً وعملاً واخرة واولى فالاسلام عندما يؤكد على احترام وحب المرأة والحفاظ على حقوقها حتى لاتذهب الاعراض وتسري الامراض لذا دعا الاسلام الى المحبة واكد عليها في مآثره فعن رسول الله(ص)( قول الرجل للمرأة:اني احبك، لايذهب من قلبها ابداً). فهذه هي الاخلاق العظيمة التي اكدت عليها الشريعة السمحاء من اجل تربية الاسرة وتعميق حب واحترام الفتاة والمرأة والزوجة، وكل هذا من اجل بناء الاسرة الصحيحة والتي عليها يعتمد المجتمع الصحيح.