صرخة غضب

هذي العروبة والأصــمّ ســــواء
مـــا عاد ينفع صرخـــةٌ وبكـــاء
سُلبت براءة طفلــــــة وتقطعــت
سبل الحياة ، تناثــــر الشهـــداء
دمنا أُبيح وهُتّكــــت أعراضنــــا
وتنفســت بيــن الدمــــاءِ دمــاء
ماذا أقول لأمة فــــي خدرهـــــا
فكأنّما صَبَغ الوجـــــوهَ حيــــاء
عودوا إلى سلّ السيوف بنا فقد
رُفعت بصمتنا رايــــة بيضــــاء
اغضب أخي لمماتهم لدمائــــهم
اغضب أخي عمّ النفوسَ فنـــاء
اغضب وسجل أن قلبك نابـــض
متمرد فيثور كيـــــــف يشـــــاء
أولم تَثُر لدمـــاء غـــزةَ هاشـــم
إني لعمرك مسنــــــي الإعيــــاء
حرقوا وريقات السلام وخضّبـوا
بدم الطفولة شمعَهـم وأضـــاؤوا
هيا استفق من غفوة يا شعبنـــا
ارمِ الخنـوع فأرضنـــا عــــذراء
مــــا عاد ينفع صمتنا وكلامنـــا
ماذا بربك يصنــــــع الشعــــراء


منقول