انا هبتدي بالمصري=====>>> الوطنية اخداني

فديو كليب مصري

شاب بسيط مكافح خرج في يوم كالعاده عشان يجيب فول وطعميعه من الشارع

وهوه نازل من بيتهم بسرعه يخبط في بنت حلوه اول مره يشوفها (طبعاً البنت هزقته)

يعجب بالرجوله الي فيها

يجري وراها ويغني لها في الشارع .. فجأه تلاقي الشارع كله بيرقص ويغني

تمشي البنت في الشارع وعامله نفسها مش عرفه حاجه

فجأه تلاقيم في ديسكو والشاب البسيط المكافح بتاع الفول والطعميه بقى على سنجة عشره

يطلع على المسرح ويمسك المايك ويغني لها

تبتسم البنت في حرج

ينزل الشاب المكافح بتاع الفول والطعميه ويمسك ايدها ويطلعوا على المسرح هما الاتنين

ينتهي الكليب من غير فطار (لانه جرى ورا البنت ونسى الفول والطعميه)

فيديو كليب هندي

شاب مكافح معدوم العضلات بيتمشى مع الفيل بتاعه في الغابه

يسمع صوت صراخ بنت يجري بالفيل بتاعه

يلاقي في نمر واقف قدام البنت بقاله ساعتين

ينزل الشاب المكافح من فوق الفيل ومعاه عصايه صغيره في ايده

يهجم على النمر ويخزق عيونه ويحب البنت من اول نظره

وتلاقي الفيل بتاعه فرحان لانه بيحب البنت وانقذها من النمر الي كان واقف قدامها بقاله
ساعتين

ينكسر قلب الجدع الي اسمه الشاب المكافح لما يعرف ان البنت دي تبقى الاميره

يروح القصر ومعاه فرقه موسيقيه (وطبعاً الفيل مركون قدامم القصر)

يبدأ الجميع بالرقص والغناء ويشكلوا دائره فيها الشاب المكافح مع الاميره

خلاص حبوا بعض

يقوم ابن اخو الامير باطلاق النار عليهم هما الاتنين

ينتهي الكليب على اساس انهم ماتو
بعد شويه تلاقيهم قامو وكل واحد بيبص على السلسله الي متعلقه على صدر كل منهم

خلاص مفيش حد مات
تهرب الاميره مع الشاب المكافح وطبعاً الفيل هرب معاهم
فديو كليب خليجي

البدايه واحد تايه في وسط الصحراء

يغمى عليه من الحر تلاقيه بنت مرمي ورا التله الي جنب الخيمه بتعتهم

تجري البنت وتاني ابوها

يشوف البنت وهي واقفه مع الجمل بتحط له الاكل

يعجب المغني بالجمل ويبدأ يغني للبنت ويشبه جمالها بالجمل الي هي واقفه جنبه

يبدا المغني بتذكر حبيبة القلب في ايم الطفوله

واذا بها هي تلك البنت الي واقفه مع الجمل

يقعد معاه ويبدأو بتذكر ايام الطفوله وهما بيلعبوا بالرمل

وينتهي هذا الكليب بفوز المغني بقلب الجمل وياخد الجمل ويمشي ويرح بيتهم

فديو كليب امريكي

يبدأ المغني باستعادة ذكرياته لما كان بيتعاطى المخدرات

وفجأه تلاقيه بيشتم في الناس بدون سبب ( تقريباً هما الي خلوه يدمن)

وفجأه وهوه بيتذكر ذكرياته يشوف وحده بنت معديه من قدامه

يبدأ يحب فيها ويقول اي لف يو ويشتم الناس مش عارف ليه

يتذكر الأف بي اي وهو بيجري وراه ويشتم الناس

فجأه ينهمر في البكاء

فجأه تلاقيه بقى عجوز

ويبدأ يتذكر البنت الي شافها يجي من عشرين سنه

فجأه تمر البنت الي كان بيحب فيها ويلاقي معاها بنتها الصغيره

ينتهي الكليب بموته وبعدين تيجي البنت وتعيط وتقول اي لف يو