غاليتي أدعوك لتقرئي معي قوله تعالى (كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله.....)الآية110 آل عمران

اختى لا تضعي الحواجز أمامك
وتعيقي نفسك عن نصح الغير لا تقولي كيف أصلح الناس؟

وأنا لم أصلح نفسي بعد.


في هذه الآيه يمدحنا الله نحن أمة محمد صلى الله عليه وسلم بأننا خير أمة وذلك أننا نأمر غيرنا بالمعروف وننهاهم عن المنكر ونبذل المستطاع في رداهم عن ضلالهم وغيهم وعصيانهم.

أخيتي
أبعد ذلك المدح من الله خالقنا نقول لا نصلح للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
اختى كل واحده منا تستطيع ذلك وتنال الأجر والثواب من الله.

غاليتي عدت الآيات التي جاءت في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من آيات وجوب الدعوة على كل مسلم منها قوله تعالى
يا بني أقم الصلاة وأمر بالمعروف وانه عن المنكر ولله عاقبة الأمور) 41 سورة الحجر
وقوله تعالى(لا خير في كثير من نجواهم إلا من أمر بصدقة أو معروف أو إصلاح بين الناس ومن يفعل ذلك ابتغاء مرضات الله فسوف نؤتيه أجرا عظيما) 114 النساء


هذه الآية فسرها العلماء بأنه لا خير في كثير مما يتخاطب به الناس إذا لم يكن فيه خير أو فائدة واستثناء الله منهم من أمر بصدقه أو معروف أو إصلاح بين الناس.

عن جرير بن عبدالله رضي الله عنه قال (بايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم على إقام الصلاة وإيتاء الزكاة والنصح لكل مسلم) متفق عليه.‏

عزيزتى بعد كل هذا
بعد المدح الربانى لنا امة الاسلام وبعد المبايعة على نصح الناس
أخيتي بعد كل هذا هل ستستمري على حالك
أم ستكوني ذات همة عالية وتقومي بالنصح والتذكير لغيرك.

غاليتي

من هذه اللحظة أبدئي بالنصح ولا تهتمي لما ستواجهي من ردود أفعال أو سخرية أو استهزاء.

وتذكري قوله تعالى
(خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين) 199 الأعراف
وتذكري صبر رسولنا وقدوتنا على ما واجه في سبيل الدعوة



والله الموفق