قال (ص) (( كان رجل من بني اسرائيل لم يعمل حسنة قط قال لاهله : اذا مت فاحرقونى ثم اطحنونى ثم ذروا نصفه فى البحر فوالله لئن قدر الله عليه( اى حكم والمراد حاسبنى) ليعذبنه عذابا لايعذبه احدا من العالمين : فلما مات الرجل فعلوا به ما امرهم . فامر الله البر فجمع ما فيه وامر البحر ان يجمع ما فيه ثم قال : لم فعلت هذا ( ما حملك على ما صنعت ) قال : من خشيتك يارب وانت اعلم . فغفر الله تعالى له ))