طبعا لما نيجي نتحدث عن الديمقراطية هنتفرع لمواضيع كتيرة هنا منها الفول والطعمية والمهلبية
وعشان مش نتفرع لمواضيع كتيرة نرجع تاني لموضوعنا الأصلي "فتة الكوارع" طبعا فتة الكوارع زي مانوا
عارفين بتحتوي علي جهاز كمبيوتر بنتيوم فور وطابعة اتش بي الوان وطبعا استخدامهم بيختلف
من شخص لأخر . في ناس بتستخدمها عشان تغسل سنانها وفي ناس بتستخدمها عشان تقر
ا الجرايد في كلتا الحالتين مفيش اختلاف كبير غير ان السكانر بيستخدم في قراءة الصور وتحويلها لصور
بردة يعني مستفدناش حاجة من الوقع المرير الي كلنا بنعيشة علي ارض الخيال الا واقعي ..

وطبعا زي مانتو عارفين ان سبايدر مان قرصة نحلة عشان يبقا سبايدر مان,
لكن انا شايف ان كينج كونج مقرصوش حاجة عشان يبقا كينج كونج لذلك
هنا هنشوف اختلاف كبير بين الشخصيات الدرامية في السينما العربية, وطبعا كلنا عارفين
ان السينما العربية بتتكون من فتحية ام عباس ومحمد مسعد وهنية المستقوية والي بدورهم
اثرو السينما الهندية وقدموا لينا فن رفيع جدا وطولة حوالي 166 سم يعني بيتهيألي في الوزن المثالي من الفول والطعمية.

وطبعا عشان الواحد يوصل للوزن المثالي لازم ينظم الدورة الدموية عندو وذلك بالشقلبة
يوميا نص ساعة علي دماغو لغاية ميصدع ودا طبعا بيفكرني بالنكتة الشهيرة بتاعة مصدع احمد مصدع لما كان في الطيارة اكيد الكل يعرفها يعني ..

طبعا انا مش عارف مصدع كان في اي طيارة بس بعد بحث اكتشف المؤرخ المصري عبدة
تاريخ انها كانت طيارة ورق قلبة طيرها وطار . وطبعا بذكر الطيران هنا هيتأتي علي ذهننا
انفلونزا الطيور وطبعا دا فيروس خطير بيضرب الإنسان وبيكون نتيجتة استرزاق مصانع المناديل او ما يطلق علية باللغة العربية الكلينكس
وهو عبارة عن تدوير للمواد المشعة في الفضاء الخارجي وتحويلها لعصير لمون قادر علي التكيف معنوياً مع البيئة المحيطة في درجة حرارة تتعدي بكثير درجة حرارة الجمهور المصري في المدرجات في اخر ماتش بتاع المنتخب المصري مع منتخب القط والفار .

ودا طبعا هيفكرنا بالمثل الشهير روح هات كيلو عدس من عم ابو طاقية الجزار ودا مثل شعب قديم قالتة
ام محمود لمحمود ابنها عشان يجيبلها الجزر من عم ابو طاقية بتاع الخيار وطبعا الكل عارف اننا في زمن العولمة ولما نيجي نعرب عولمة هنقسمها قسمين ذهب الليل طلع الفجر والعصفور هوهو شاف القطة قالها عوعو قالت لو صوصو ..

ارجو يا جماعة انكو تكونوا فهمتو كويس معني كلمة تهييس عالصبح وتطبقوا الكلام دا في حياتكو العملية