أمثال شعبية تتخذها النساء منهجا في أي خناقة مع الرجل

هناك أمثال ترددها النساء في مواقف كثيرة، ولكن هناك أمثال أخرى تعتبر منهجا وأسلوبا في التعامل مع الرجل، ويندر أن تجد امرأة لا تتبع هذا المنهج المتماشي مع فلسفة هذه الأمثال التي تشكل عقلية المرأة وتحدد سلوكها، وهذه الأمثال أو بمعنى أصح المبادئ هي:


خدوهم بالصوت لحسن يغلبوكوا

قبل أن تتناقش مع المرأة في أي خلاف تجدها اتعفرطت وزعقت وعملت فيها شهيدة كي يتم تحويل مسار الخلاف، من خلاف بين طرفين، إلى محاولتك لمصالحتها وتبرير مواقفك على الرغم من كونك على حق أساسا.

تطليع القطط الفطسانة

تقال جملة القطط الفطسانة على الأسباب الغريبة التي تدخلها المرأة في المناقشات وتبدأ في العتاب بسببها وجعل الرجل مخطئا، وهذه القطط الفطسانة مثل " فاكر يا مجدي من 3 سنين لما رحنا عند ماما في 24/3 وانت مكملتش كوباية الشاي؟ ليه بقى مكملتهاش!! مبتحبش شاي ماما ولا إيه؟!!".

تعالى على الهايفة واتصدر

تتعمد المرأة استثارة الرجل عن طريق الحديث في التفاهات وفي أشياء لم تأت على باله أساسا، فمثلا إذا قلت لها "يا داليا لازم نقلل مصاريفنا شوية" هتلاقيها بتقولك "بقى بتقولي يا داليا بس كدة؟ فين أيام لما كنت بتقول ياداليا يا حبيبتي، فين الحب إللي كان موجود؟ مبقتش حنين زي زمان يا مكتي (مجدي).

اتمسكن لحد ما اتمكن

بعد أن تخرج المرأة ما في قلبها وتجعجع فيك براحتها وتقول كل إللي عايزاه، تجد أن موقفها أصبح معقدا للغاية، وتتذكر أنها (الجنس اللطيف) – المفروض يعني- ولذلك تجدها تحولت فجأة إلى الكائن المسكين الذي يحبك وينجرح بسهولة، وتأخذ في معاتبتك لأنك لا تقدر أحاسيسها ومشاعرها ورومانسيتها –إن وجدت-

منقوووووووووووول