ذكرت صحيفة Live Science الأميركية أن فريقا من العلماء في جامعة تينيسي توصل خلال دراسته إلى نتيجة تهم النساء مفادها :إذا كنتن تبحثن عن علاقات تدوم طويلا فعليكن اختيار رجل






قل جاذبية منكن ، حيث إن العائلات التي تكون فيها الزوجة أكثر جاذبية من الرجل تتميز بأنها أكثر استقرارا وكل من الزوجين يعير اهتماما أكبر بالأخر.

وأجري البحث على 164 زوجا وزوجة عاشوا معا لمدة 6 أشهر بعد عقد الزواج ونحو 3 سنوات قبل الزواج. وبلغ متوسط عمر المشاركين 25 عاما.

في المرحلة الأولى قام فريق من الخبراء بتقييم جاذبية الزوج والزوجة بمقياس من1 إلى 10. وتم فرز 3 مجموعات الأولى- الزوجة أكثر جاذبية من الزوج، الثانية- الزوج أكثر جاذبية من الزوجة والثالثة- الزوج والزوجة متساويان من حيث الجاذبية.

في المرحلة الثانية كان الأزواج يناقشون المشاكل العائلية والعملية والشخصية لبضعهم البعض. وتم تسجيل الحوارات على شريط فيديو وقام العلماء بدراستها وتحليلها واستنتجوا مدى استعداد كل من الزوجين لتأييد الآخر. وكان كل زوج على وفاق مع الآخر بشكل أكبر في حال كانت الزوجة أكثر جاذبية من الزوج. وكان الزوج أكثر استعدادا لتقديم الدعم لزوجته. وفي الحالات التي كان فيها الزوج أكثر جاذبية من الزوجة كانت جملة "هذه مشاكلك أنت ، قومي بحلها بنفسك" تتخلل الحوار مرارا.

وذكر الخبراء أن مثل هؤلاء الأزواج نادرا ما يساندون بعضهم الآخر. ويرى الخبراء أن نتائج هذه الدراسة طبيعية: الرجال يتأثرون بجاذبية النساء بحساسية كبيرة في الوقت الذي يرى النساء في مثل هؤلاء الرجال الأمان والقدرة على توفير العيش الكريم للعائلة.




امني ان تنول اعجابكم


منقول