كيف تكونى زوجة ناجحه

لا شك أن كل زوجة تنشد السعادة في حياتها الزوجية وتسعى لتحقيق ذلك بشتى الطرق والأساليب فإذا أردت تحقيق ذلك فما عليك سوى الاستفادة من النصائح التالية :-

استقبلي زوجك المتعب العائد من عمله بطلاقة وجه وتعبيراً حسناً ويا حبذا لو أضفت إلى ذلك منظراً محببا إلى الزوج. الاهتمام بتحضير طعام الغداء ليكون جاهزاً فور حضور الزوج من عمله بحيث لا يجد نفسه مضطراً للانتظار الذي يشعره بالضجر والتبرم.

لا تبالغي في شكواك من الأوجاع والآلام والأعراض شرحاً مفصلاً..إلا في حال الضرورة.

لا تكثري من زيارات الأهل والصديقات والجيران وإقامة السهرات العائلية ، فليس من واجب الزوج تحمل كل هذا ومن حقه أن ينعم بحياة عائلية هادئة ومتزنة.

لا تعتبري أصدقاء زوجك وأهله وأقاربه ضيوفاً ثقلاء فلا تتنصلي من استقبالهم والقيام بواجب الخدمة تجاههم ولا تجعلي زوجك يشعر بتبرمك من ضيوفه.

لا تتحدثي عن مشاكلك الزوجية مع جاراتك وصديقاتك والأماكن العامة واحذري من إفشاء مكنونات الحياة الزوجية وما فيها من خصوصيات مختلفة سواءً كانت سلبية أو إيجابية.


لا تحاولي الإيحاء لزوجك بأنه مجموعة من النقائص والعيوب وقلة الإحساس بالمسئولية وعدم تقدير الحياة الزوجية ، بل حاولي دفع زوجك نحو مزيد من الشعور بالمسئولية بالثناء على جهوده وحثه على الاستمرار من عطاءه ليشعر أن جهوده مقدرة وأن موقعه محترم.


لا تعتبري أن مطالبك المادية غير قابلة للتأجيل والنقاش بل عليك أن تتحيني الفرصة المناسبة لطلب ما تحتاجينه من مصاريفك الخاصة.

احذري من التمسك بآرائك واقتراحاتك واعتبارها من الأفكار الصحيحة والآراء السديدة التي يجب الأخذ بها دون إعارة الاهتمام لرأي الزوج أو اقتراحاته ومحاولة التقليل من شأنها واجعلي التفاهم المتبادل والنقاش الودي هو سيد الموقف لتخرجا بالرأي السديد والمناسب بما يحقق الخير لكما في حياتكما المشتركة