مرتضى فشل في دخول الزمالك

طالب مرتضى منصور تدخل الرئيس محمد حسني مبارك ليحصل على حقه المسلوب ويستطيع دخول نادي الزمالك.

وأكد منصور أنه يلتزم الهدوء والصمت في انتظار قرار نهائي ورادع ضد ممدوح عباس رئيس النادي الحالي الذي استخدم العنف لمنعه من دخول للنادي.

وقال منصور لقناة "دريم سبورت": "تعدى بلطجية عباس علي بالضرب ومنعوني من استخدام حقي الشرعي في دخول نادي الزمالك، ولن أسكت على هذه الإهانة".

وأضاف "عباس يستغل علاقة النسب التي تربطه بأحد كبار رجال الأمن في مصر، وصداقته مع حسن صقر رئيس المجلس القومي للرياضة والذي يسانده ويقف بجواره".

وأكد منصور أنه أجرى اتصالات بكبار رجال الدولة وعلى رأسهم الدكتور زكريا عزمي رئيس مجلس ديوان رئيس الجمهورية وأبلغهم بما فعله عباس معه.

وطالبهم منصور بتدخل فوري من الرئيس مبارك لحل هذه الأزمة، كاشفا عن وعدهم له بتحقيق ذلك.


أحمد مرتضى تعرض لاصابة في وجهه

وكان منصور قد توجه لنادي الزمالك مساء الخميس لإقامة مؤتمر يتزامن مع الحكم بإبطال قرار إلغاء عضويته.

لكن رجال أمن النادي بمساعدة بعض البلطجية اعتدوا عليه ونجله بعدما قاموا بقطع الكهرباء عن الزمالك ومنعوهما من دخول النادي، وتعرض نجله لإصابة في وجهه.

واختتم منصور حديثه "في حال عدم حصولي على حقي بالطرق الشرعية سألجأ للقوة والعنف، مضيفا "هولع مصر".