ارتفاع درجة الحرارة نظام دفاعي للجسم، وترتفع الحرارة لعدة اسباب، مثل ظهور الاسنان، التطعيم وامراض الاطفال. واحيانا تظل بلا تفسير فالجسم يساعد بارتفاع درجة حرارته على تنشيط كرات الدم البيضاء وجعلها اكثر فاعلية في مقاومة المرض ولكن لارتفاع حرارة الجسم عند الاطفال تأثيرات اخرى ينبغي مراعاتها والعمل على تجنبها.



التشنج: يتفاعل حوالي 4% من الاطفال الذين تقل اعمارهم عن 4 سنوات مع ارتفاع درجة حرارة الجسم، وتحدث لهم تشنجات تستمر بضع دقائق وفي حالات نادرة قد يصاب جانب واحد من جسم الطفل بشلل مؤقت يستمر من 24 الى 48 ساعة، والطفل الذي تعرض من قبل لأزمة مماثلة يصبح اكثر تعرضا للانتكاسات لذلك تجنبي تعرض الطفل للارتفاع المفاجئ لحرارة جسمه، واعطه دواء ضد التشنجات اذا كان قد تعرض لأزمة سابقة.

الجفاف: ارتفاع درجة حرارة الجسم عند الطفل يعطي فرصة للجفاف، ويقل ذلك عندما يتعدى عمر الطفل اربع سنوات، فاعطي طفلك ببرونة مملوءة بالماء او اللبن او عصائر الفاكهة او الاعشاب المغلية، والكمية المحددة هي 100 ملغم لكل كيلوغرام من وزن الطفل، وذلك كل اربع وعشرين ساعة، اي بالنسبة إلى طفل وزنه 7 كيلوغرامات يعطى 700 ملغم في اليوم.

قياس درجة الحرارة

يمكن الحصول على درجة حرارة جسم طفلك عن طريق الفتحة الشرجية التي تعطي درجة الحرارة بمنتهى الدقة.

اما اذا جرى قياس درجة الحرارة عن طريق الفم او من تحت الابط، فيجب اضافة نصف درجة للنتيجة التي جرى الحصول عليها والترمومتر الالكتروني يعطي النتيجة بعد دقيقة واحدة اما الترمومتر الاذني فلا يستغرق سوى ثانية واحدة ولكن لا يصلح للاستخدام في حالة وجود التهاب بالاذن، ويوجد ايضا رضاعة ترمومتر تستغرق ثلاث دقائق اما بالنسبة للشريط الحراري الذي يوضع على الجبهة فهو لا يعطي الا نتائج تقريبية (37 او 38 او 39).

العلاج

لابد من العلاج السريع للطفل صغير السن، اما بعد سن 4 سنوات فارتفاع درجة حرارة الجسم الى 38 مئوية ليس خطيرا، ولكن يجب ان تؤخذ في الاعتبار الحالة العامة للطفل ومدى التعب والارهاق اللذين يشعر بهما.

الادوية التي تساعد على خفض درجة حرارة الجسم تعمل خلال 20 دقيقة، مثل الباراسيتامول والاسبرين والايبوبروفين، وكلها ادوية توجد على شكل اقراص او شراب او بودرة تخلط بماء مقطر اما الجرعات فطبقا لوزن الطفل وحالته الصحية.

واذا كنت تفضلين العلاج التجانسي فاستشيري احد المتخصصين فيصف لك العلاج المناسب، ولا تعطي الطفل مضادا حيويا من دون استشارة الطبيب اولا.

لابد من تخفيف ملابس الطفل بقدر المستطاع، وهذا على العكس مما يظنه البعض، فالبسيه قميصا قطنيا خفيفا فقط في غرفة درجة حرارتها 19 لانه كلما كان الجو ساخنا ارتفعت درجة حرارته.

ويمكنك اعطاؤه حماما في ماء اقل درجة او درجتين من حرارة جسمه 37 اذا كانت درجة حرارته 39، او يمكنك ترطيبه من وقت إلى آخر بلفه بمناشف قطنية نظيفة مبللة بالماء.


منقول