احتلى دوما وجدانى

لن اكتم كمدا احزانى

لن اغلق أبدا آذانى

أو أعلن يوما عصيانى

وعساها أن ترحل دوما

ساعات الحزن وتنسانى

قد عشت زمانا مهتما

لم يسأل أحد عن حالى

وأصبر قلبى أربطه.. أعصره

أشتاق اليك وأنسانى

ادخل فى جوفى

زلزل وجدانى

دمر أحزانى

وأذبنى فى عشقك وانسانى


لن اكتم كمدا احزانى
لن اغلق أبدا آذانى
أو أعلن يوما عصيانى
وعساها أن ترحل دوما
ساعات الحزن وتنسانى


اعشقنى اكرهنى احبطنى عذبنى

لكنى أحتاجك دوما

أن تفهمنى...تهوانى

وتذكر ألا تنسانى

اليك يا قلبى يا أول عمرى يا آخر حبى وبداية دربى فى علم الغيب كنت ولا تزال
انى احبك من كل قلبى لذا فلا احب ان أكلفك شيئا أو أن تبذل جهدا لأجلى ولذا لن أطلب منك حبيبى أى شىء
لكنى أحب ان تبذل لأجلى كل شىء
وأتوقع أن كل خير يأتينى سيكون من قبلك وأرجوك أن تكون دوما مصدر كل خير لأنى أحبك من كل قلبى وأعشقك وأهواك ولن أنساك وكل مايقال هناك بل أنت عندى كل شىء.................................
...
alyzena


زيديني عِشقاً.. زيديني

يا أحلى نوباتِ جُنوني

زيديني غرقاً يا سيِّدتي

إن البحرَ يناديني

زيديني موتاً..

علَّ الموت، إذا يقتلني، يحييني..

حبك خارطتي.. ما عادت

خارطةُ العالمِ تعنيني..

أنا أقدمُ عاصمةٍ للحبّ

وجُرحي نقشٌ فرعوني

وجعي.. يمتدُّ كسرب حمام

من أسوان .. إلى الصِّينِ

عصفورةَ قلبي، نيساني

يا رَمل البحرِ، ويا غاباتِ الزيتونِ

يا طعمَ الثلج، وطعمَ النار..

ونكهةَ شكي، ويقيني

أشعُرُ بالخوف من المجهولِ.. فآويني

أشعرُ بالخوفِ من الظلماء.. فضُمّيني

أشعرُ بالبردِ.. فغطّيني

إحكي لي قصصاً للأطفال

وظلّي قربي..

غنِّيني..

فأنا من بدءِ التكوينِ

أبحثُ عن وطنٍ لجبيني..

عن حُبِّ امرأة..

يكتُبني فوقَ الجدرانِ.. ويمحوني

عن حبِّ امرأةٍ.. يأخذني

لحدودِ الشمسِ.. ويرمينى

نوَّارةَ عُمري، مَروحتي

قنديلي، بوحَ بساتيني

مُدّي لي جسراً من رائحةِ الليمونِ..

وضعيني مشطاً عاجياً

في عُتمةِ شعركِ.. وانسيني

زيديني عشقاً زيديني

يا أحلى نوباتِ جنوني

من أجلكِ أعتقتُ نسائي

وتركتُ التاريخَ ورائي

وشطبتُ شهادةَ ميلادي

وقطعتُ جميعَ شراييني...

زيدينى..
>>>>>>>>>>>>>>>>نزار قبانى