للصبر حدود
قديما قالو" للصبر حدود
للخوف حدود
للظلم حدود

واليوم يقال" الظلم بلا حدود
و الخوف بلا حدود
وكرامتنا اليوم لها حدود

ضميرنا سماء ملبدة الغيوم
عيوننا تنام فوق سحاب الهموم
شفاهنا ماتت من كثرة السكوت
رؤسنا انحنت لاجبن العيون

لكن00 الى متى ستذل الرؤس
وتشرب نخب ذلنا الكؤس
وتتصارع على نهبنا العيون
وتنتهك اعراضنا وتقتل النفوس
وفوق قبورنا ترقص الدفوف
الى متى الصبر على هذا الجنون

عفوا000000 اجيبونى 0000 فلصبرى حدود
دى حاجه انا كتبتها يا جماعه ونفسى نفسى تقولى رايكم دى اول مره اعرض فيها حاجه ليا لانى بتكسف خااااااااالص