علام تضحكون ...؟؟؟



مر الحسن البصرى ببعض طرقات الكوفه ..فوجد 3 فتيان يتضاحكون فى صخب فوقف عليهم ثم قال :
أتدرون ماذا يخبىء لكم الدهر غدا ؟؟
قالوا: لا .
قال : أتدرون ما طعم سكرات الكوت الذى ستواجهونه غدا ؟؟
قالوا : لا
قال : أتدرون ما فتنه المحيا و الممات وماذا انتم فاعلون فيها ؟
قالوا : لا
قال : أتدرون بماذا تجيبون فى قبوركم منكرا و نكيرا ؟
قالوا : لا
قال : اذكرتم الفزع الأكبر يوم تقومون لرب العالمين
قالوا : لا
قال : أتدرون و أنتم تقفون أمام الميزان ..أتميل كفه الحسنات فتكونون من الفائزين ..أم تميل كفه السيئات فتمونون من الخاسرين
قالوا : لا
قال : اذن علام تضحكون وورائكم كل هذه الأهوال و الشدائد

وترك الشبان الثلاثه يبكون وانصرف .