أختاه صبري في الوداع عصاني
كيف العزاء لمقلتي وجناني..

كم طالما واسيت قلبي في النوى
لكن فراق احبتي اشجاني..

من ذا أصبر إذا تفرق جمعنا
والدمعة الحرى تذيب كياني..

ياليتني لم آت يوما هاهنا
كيلايكفن حبكم وجداني..

ياليتني ماعشت صفو لقائكم
لكن عيشي في النوى أرداني..

ياليتني عند اللقاء وهبتكم
فرحا وأحلاما وبعض أماني..

كفو عن القلب الحزين دموعكم
فالدمع لوتدرون كم أبكاني..

حكم القضا يأتي يفرق بيننا
ويموت هذا القلب في الريعاني..

وغدآ سأرحل فأذكروني كلما
ضج السحاب بدمعة الهتاني..

ولتذكروا بعد الوداع رفيقا
ماكان أسعده مع الخلاني..

ولربما تاقت نفوسكم إلى
ذلك الفتى .. فهاكم عنواني..

فأنا الشريد إذا تركت احبتي
وأنا الشريد وأنتم أوطاني..

ففراقكم اشجى ضمير مواجعي
فالرفق ياأحباب بالوجداني..

لي ذكريات في ربوعكم التي
لم تمحهاأبدا يد النسياني..

هذا فؤادي سوف يحيا بينكم
وسيرحل الجسم الغريب العاني..

فادعو الأله بأن يدوم لقاؤنا
في روضة مزدانة وجناني..

م ن ق و ل