اعتذار الزوج شجاعة وبلسم لشريكة حياته

يعتبر بعض الأزواج أن اعتذارهم لزوجاتهم نقصا لمكانتهم وتقليلاً من شأنهم خاصة اذا كان هذا الاعتذار بين الأزواج الأقارب .
ولا يدرك هؤلاء أن هذا الاعتذار يجعلهم يكبرون في عيون زوجاتهم اذ يشعرن بقيمتهن وانهن يعشن في بيت واحد يعمل الجميع من أجل أن يكون هادئاً وسعيدا.
مكابرة الزوجين
تقول منال الشمري إن الزوج الذي يتعامل مع زوجته باحترام وتقدير وحب ستكون له الزوجة المطيعة والأخت والصديقة الودودة ولكن بعض المشاكل تبدأ من مكابرة احد الزوجين ومن يبدأ المشكلة يجب أن يبادر بالاعتذار سواء أكان الزوج او الزوجة ولا اعتقد ان اعتذار الزوج لزوجته عيب أو جرم خاصة إذا كان هو بالفعل اخطأ بحقها .


صفات العقلاء

وتتفق معها منيرة محمد التي تعتبر الاعتذار من صفات الأزواج العقلاء الذين يرفعون قدرهم وشأنهم لدى زوجاتهم ويعتبر هذا الاعتذار لدى الزوجات كوردة قدمت لهن كبداية لصفحة جديدة خاصة ان المرأة ستقبل الاعتذار مهما كان الخطأ لان الأنثى طيبة بتكوينها .
تقول منيرة: إن الزوج العاقل سيفهم ان اعتذاره لزوجته هو عبارة عن صلح بعد توتر ستستمر بعده الحياة الزوجية بألفة وراحة ولكن اذا تكبر ولم يبال لشعور نصفه الآخر فسيؤثر ذلك على حياتهم مستقبلاً وبعض الأحيان يتحول الأسف والاعتذار لعلاج او مهدئ لبعض التصرفات الخاطئة التي تصدر من الزوج المنفعل ضد زوجته واعتذاره سيكون الحل الوحيد لكي لا تكبر المسافة بينهما.
فن الاعتذار
وترى العنود السبيعي أن الاعتذار فن يحتاج إلى صدق معبر عن الأساس بالندم للخطأ الذي اقترفه الشخص بحق زوجته و وجهة نظري ان الزوج الناجح لا يكتفي بالاعتذار لزوجته الذي اخطأ بحقها بقول كلمة (آسف) بل عليه ان يكسب ودها وحبها من جديد من خلال عزيمة على العشاء في احد المطاعم أو الخروج لنزهة بسيطة وتقديم الاعتذار بطريقة جميلة وهذا سيجعلها سعيدة بزوجها وبأسلوبه الذي ستحبه منه خاصة اذا شعرت ان زوجها يهتم باحساسها ومشاعرها.

وتضيف: الرجولة تحتم على الزوج أن يعتذر إذا أخطأ في حق زوجته وعندما يعتذر فإنه لا يسقط من عينها بل يكبر ويصبح الزوج والحبيب والصديق و ربما يصبح قدوة لها .

التهرب

هنادي القرني تقول إنها تحترم الزوج الذي يقدم اعتذاره لزوجته ولا يتهرب من الاعتراف بخطئه في حقها وانه يكبر ويصبح له قدر وشأن بعيون زوجته والزوج الذي يعتذر من زوجته ويقدرها ويحترمها مرغوب بين الفتيات لأنها تعي ان هذا الزوج سيجعل حياتها سعادة وفرحاً واحتراماً وتقديراً رغم المشاكل التي ستمر بهم.

وعن عدم اعتذار بعض الرجال أشارت هنادي الى ان هناك الكثير من الرجال يرفضون الاعتذار خشية عدم القبول من المرأة التي يأتي دورها هنا. ولا شك أن عدم مرونتها و قدرتها على تقبله يزيد المشكلة تعقيدا إن لم يتسبب في مشكلات جديدة اما بالنسبة لزوجها فهو من النوع الذي يقدم اعتذاره بكل ود وحب اذا اخطأ بحقها لأنه يقدرها ويحترمها لأنها تعامله باحترام لذلك يجب ان تعامله بالمثل.

طرق الاعتذار
الأخصائية الاجتماعية هند الدوسري ذكرت ان من النادر جداً ان يعتذر الرجال لزوجاتهم وهذا ما يسبب أغلب المشاكل الزوجية حيث يعتقد الزوج ان المشكلة التي حدثت بينه وبين زوجته يجب ان تنتهي بتعقل من زوجته ويجب ان تنسى الخلاف لكي تحافظ على حياتهم الزوجية ولا يعي ان الزوجة أنثى وإنسانة حساسة تؤثر عليها أي مشكلة تمر بها.

وتشير الى ان هناك طرقاً عديدة للاعتذار ليس فقط بقول كلمة أسف التي يعتبرها بعض الرجال طريقاً لنهاية المشاكل بدون قناعة من داخله وذكرت ان من اهم الطرق هي الخروج من المنزل بصحبة زوجته والتحدث بهذا الموضوع بعيدا عن أعين الآخرين وحبذا لو كان ذلك في احد المطاعم أو المقاهي ذات الجو الرومانسي ولا يمنع ان يهديها وردة تعتبر كبلسم شاف للجرح الذي تسبب به الزوج لها واشدد على الأزواج الذين لا يدركون إحساس الزوجة التي تظلم من قبل الأزواج عديمي الإحساس والمشاعر والذين يحملون الزوجة كل الأخطاء التي تمر بالحياة الزوجية
__________________