واشنطن : أفادت دراسة أمريكية جديدة بأن عدداً كبيراً من المساحيق الواقية من الشمس لا تحمي من الأشعة المسببة للسرطان .

وذكرت الدراسة أن واحداً من أصل 8 مساحيق للوقاية من الشمس لا يحمي من الأشعة فوق البنفسجية التي يقول الأطباء أنها قد تتسبب بأضرار طويلة الأمد في الجلد وحتي السرطان ، حسب ما ورد بجريدة " القدس العربي ".

وفي ضوء هذه الدراسة، فإن الإدارة الأمريكية للغذاء والأدوية في طور المصادقة علي قانون جديد يضع معايير محددة لاختبار المساحيق الواقية من الأشعة الشمسية وتصنيفها ، ويبدو أن الأمريكيين يستخدمون مساحيق غير مناسبة للوقاية من الشمس، والدليل علي ذلك أن الإصابات بالحروق الشمسية تتضاعف يوماً بعد يوماً في الولايات المتحدة.

وكانت دراسة أمريكية أجريت مؤخراً أظهرت أن معدلات الإصابة بالحروق الشمسية ازدادت بنسبة 31.8 إلي 33.1 % بين عامي 1999 و2004.

وفي النهاية ، ذكر الدكتور مارتين وينستوك من جامعة براون للأمراض الجلدية أن الحروق الجلدية التي تسببها أشعة الشمس هي أسباب مباشرة للإصابة بالسرطان.




منقول